أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تتعهد باستمرار المراقبة الأممية لبرنامج الأسلحة الكيماوية السوري

ليندا توماس - جيتي

تعهدت الولايات المتحدة وحلفاؤها، يوم الثلاثاء، باستمرار مراقبة مجلس الأمن الدولي لملف برنامج سوريا للأسلحة الكيماوية شهريا على الرغم من معارضة روسيا والصين.

وقالت ليندا توماس غرينفيلد، المندوبة الامريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، لمجلس الأمن إن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد ”كذبت على المجتمع الدولي مرارا، وعلى محققي منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية"، والذين أكدوا أنها استخدمت هذه الأسلحة المحظورة تسع مرات على الأقل.

وأضافت أن إدارة الرئيس جو بايدن ستستمر في المطالبة بمحاسبة سوريا بشكل كامل عقب انضمامها إلى ”معاهدة حظر الأسلحة الكيمياوية” في سبتمبر / أيلول عام 2013، عندما تعرضت لضغوط من حليفتها المقربة، روسيا، في أعقاب هجوم دام بالأسلحة الكيماوية على حي الغوطة بدمشق، والذي اتهم الغرب الأسد بالوقوف وراءه.

رفضت روسيا والصين لأول مرة التحدث في الاجتماع الشهري لمجلس الأمن حول قضية الأسلحة الكيماوية في سوريا.

أ.ب
(33)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي