أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألمانيا.. رقم قياسي بهجمات السكاكين والسوريون ثانيا

أرشيف

وصلت أعداد هجمات الطعن في ولاية "نيدرزاكسن" إلى مستوى قياسي جديد. سجلت الشرطة 2804 حادثة في العام الماضي، مما يشكل ارتفاعًا بنسبة 14.4 في المائة مقارنة بالعام السابق. 

كما ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية. وتابعت الصحيفة أن هذه الهجمات كانت قد بلغت في جميع أنحاء الولاية 2450 حادثة عام 2021، في حين كانت 2377 حادثة عام 2020، وتم توثيق 2218 هجومًا في عام 2019. وفقًا للإجابة الواردة من وزارة الداخلية على استفسار تقدمت به حزب "البديل لألمانيا" في البرلمان.

ووفقا للصحيفة انخفض عدد القتلى جراء هجمات بالسكاكين في العام الماضي إلى 10، بينما بلغ عدد القتلى في عام 2021، 15 قتيلاً (17 قتيلاً في عام 2020، 19 قتيلاً في عام 2019).

بلغ عدد الهجمات بالسكاكين في عاصمة الولاية 570 حادثة في عام 2022. بالإضافة إلى ذلك، حدث 216 حادثة في المناطق المحيطة بمنطقة (هانوفر)، وتلي هذه المناطق من حيث التكرار مدينة "غوتينغن" بـ 106 حالة، ثم "براونشفايغ" بـ 105 حالة، ومقاطعات "هاربورغ" بـ 98 حالة ولونبورغ بـ 80 حالة.

كما كان أدنى عدد من الهجمات في مقاطعات أمرلاند (11)، لوكو-داننبرغ (15)، هولتسميندن (18)، فيختا، غرافشافت-بنتهايم وديلمنهورست (20) لكل منها.

وأشارت الصحيفة الى انه وبناءً على الإحصاءات، يعود نصف الجناة تقريبًا إلى الجنسية الألمانية. ونسبيا كان المركز الثاني بواسطة جناة (سوريين).

كما يأتي الجناة بكثرة من العراق وتركيا وبولندا وأفغانستان. تم تنفيذ 652 هجومًا بالسكين (23.2 في المائة) من قبل أجانب يعيشون في ألمانيا غير شرعي وفقًا لما ذكرته الوزارة.

وتنقل الصحيفة عن "ستيفان بوثي"، السياسي في حزب البديل لألمانيا المختص بالشؤون الداخلية شعوره، بالقلق: "لكون المنطقة تصبح أرضًا خصبة لجناة السكاكين، وتصبح الأداة القاتلة تجربة يومية مرعبة". ويضيف "نلاحظ بشكل خاص النسبة العالية لبعض الجماعات المهاجرة بين الجناة".

ويطالب بمزيد من الشفافية في إحصاءات الشرطة، "للناس حق في معرفة مدى انتشار هذه الجريمة".

حسن قدور - زمان الوصل
(51)    هل أعجبتك المقالة (54)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي