أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تصاعد الهجمات ضد قوات الأسد في درعا

من درعا - أ ف ب

شهدت الساعات الماضية تصاعدا في الهجمات ضد قوات الأسد في درعا، موقعة قتلى وجرحى في صفوف عناصره.

وذكر "تجمع أحرار حوران" أن مجهولين استهدفوا دورية أمنية مشتركة بعبوة ناسفة على الأوتوستراد الدولي بين بلدتي "صيدا والغارية الغربية"، ما أسفر عن سقوط قتيل من قوات النظام وإصابة 2 بجروح متفاوتة.

في مدينة "نوى" غربي المحافظة، قتل مسؤول الدراسات الأمنية التابع لفرع أمن الدولة، المساعد "أبو علي"، إثر استهدافه بالرصاص المباشر وسط المدينة من قبل مسلحين مجهولين.

أما في مدينة "الصنمين"، أكد التجمع إصابة الملازم "علي النمرة" بجروح بليغة إثر استهدافه بالرصاص المباشر من قبل مجهولين على طريق المسبح جنوبي مدينة "الصنمين".

وأفاد بأن "النمرة" ينحدر من مدينة حمص، وهو مسؤول الحاجز الواصل بين مدينة الصنمين وبلدة القنية شمالي درعا، ويعرف عنه انتهاكاته الكثيرة بحق المدنيين في المنطقة.

شمالا أيضا، قتل "ياسر عبدالرحمن الزرقان"، إثر استهدافه بالرصاص المباشر من قبل مجهولين في بلدة كفر شمس شمالي درعا، وفقا للتجمع.

ويعمل "الزرقان" ضمن مجموعة تتبع للأمن العسكري يتزعمها "رائد الزرقان" شقيق "وسيم الزرقان" الذي قتل بعملية اغتيال في محيط الصنمين في 8 نيسان/أبريل الفائت.

زمان الوصل
(88)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي