أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فرنسا تستعيد 10 نساء و25 طفلاً من مخيم "الهول"

من مخيم "الهول" - أ ف ب

أعادت فرنسا، اليوم الثلاثاء، 10 نساء و25 طفلا كانوا محتجزين في مخيم "الهول  شمال شرقي سوريا.

ويأوي مخيم "الهول"، الذي سمي على اسم بلدة بمحافظة الحسكة قريبة من الحدود مع العراق – نحو 51 ألف شخص، بينهم أرامل وزوجات وأبناء مقاتلي التنظيم.

ويشكل العراقيون ما يقرب من نصف سكان المخيم، لكن هناك أقلية كبيرة من خارج الشرق الأوسط.

كما يأوي المخيم حوالي ثمانية آلاف امرأة وطفل من 60 جنسية، وحذر خبراء لسنوات بأن ظروف المخيم البائسة ومساحته الضيقة تهدد بخلق جيل آخر من المتطرفين.

يشكل الفرنسيون أكبر مجموعة أوروبية من سكان المخيم الذين انضموا للتنظيم.

وعقب هزيمته عام 2019، أعادت فرنسا نساء وأطفالا إلى الوطن في موجات متتالية.

احتجزت النسوة العشرة، اللاتي تتراوح أعمارهن بين 23 و40 عاما، بالإضافة لفتاة تبلغ من العمر 17 عاما فور وصولهن، ومن المقرر أن يمثلن أمام قاضٍ اليوم الثلاثاء.

وذكر بيان لمدع عام فرنسي معني بمكافحة الإرهاب أن الأطفال الآخرين سيحتجزون لدى الدولة.

أ.ب
(45)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي