أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يرسل تعزيزات من "الحرس الجمهوري" إلى خطوط التماس مع "قسد" شرق حلب

تعزيزات عسكرية للنظام

دفعت قوات النظام خلال الأيام اليومين الماضيين، بتعزيزات عسكرية من قطعها العسكرية بريف العاصمة دمشق، إلى خطوط التماس الفاصلة مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرق محافظة حلب، شمال سوريا.

وقالت مصادر مُطلعة لـ"زمان الوصل"، إن "اللواء 103، واللواء 105" التابعين لقوات "الحرس الجمهوري" لدى النظام؛ أرسلا يومي الأحد والاثنين، رتلين عسكريين تألفا من قرابة الـ 60 آلية عسكرية من ضمنها 20 دبابة، و10 عربات BMB، و7 مدافع ميدانية، وسيارات عسكرية من نوع "زيل"، وسيارات دفع رباعي من نوع "بيك آب".

وأوضحت المصادر، أن العناصر الذين رافقوا التعزيزات من اللواءين تجاوزوا الـ 400 عنصر من طواقم المشاة والمدفعية والهندسة، مُشيرةٍ إلى أن التعزيزات خرجت من ثكنات "الحرس الجمهوري" بريف العاصمة دمشق، وانتشر جزء منها في منطقة "الخفسة" الواقعة على سد الفرات، على خطوط التماس الفاصلة مع قوات "قسد" بريف حلب الشرقي.

إلى ذلك، أعلنت "هيئة تحرير الشام" عبر "مؤسسة أمجاد الإعلامية" ليل الإثنين، عن استهداف رتل عسكري لقوات النظام بقذائف المدفعية والهاون على طريق "M5" بالقرب من مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، مؤكدة تحقيق إصابات مباشرة ضمن الرتل.

وردت قوات النظام، باستهداف بلدة "آفس" بريف إدلب الشرقي، بقذائف المدفعية، وبلدة "معارة النعسان" بريف إدلب الشمالي، وبلدة "البارة" بريف إدلب الجنوبي، تزامن مع القصف تحليق طائرة استطلاع روسية في أجواء منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

زمان الوصل
(193)    هل أعجبتك المقالة (50)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي