أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. النظام يعتقل أكثر من 20 شخصا في "الشيخ مسكين"

من درعا - أ ف ب

اعتقلت المخابرات الجوية خلال الأيام الماضية أكثر من 20 شخصاً من أبناء مدينة "الشيخ مسكين" في ريف درعا الأوسط، بعد عمليات اغتيال شهدتها المنطقة استهدفت عناصر من الشرطة المدنية فيها، بحسب "تجمع أحرار حوران".

ونقل التجمع عن مصادر محلية من المدينة قولها، إن عمليات الاغتيال هي الأولى من نوعها منذ توقيع اتفاق التسوية منتصف عام 2018 إذ ظلت المدينة هادئة ولم تشهد أي عمليات من هذا النوع على عكس المدن القريبة منها كمدينة نوى التي تشهد عمليات استهداف متكررة لقوات النظام من وقت لآخر.

وكشفت المصادر أن العمليات تزامنت مع بدء عمليات التسوية في المحافظة، والتي يهدف من ورائها النظام تهجير من تبقى من شبان في المحافظة، أو إرغامهم على الالتحاق في صفوف قواته.

وقالت مصادر التجمع إن رتلاً من المخابرات الجوية يرأسه الرائد طارق من الطائفة العلوية اقتحم مدينة الشيخ مسكين أكثر من مرة خلال الأيام القليلة الماضية واعتقلوا ما يزيد عن 20 شخص، من بينهم العديد ممن أجروا التسوية الأخيرة في مدينة درعا.

وتساءلت المصادر عن المستفيد من وراء عمليات الاغتيال التي استهدفت عناصر الشرطة، أحدهما من الشيخ مسكين والثاني من بلدة غباغب شمال درعا.

ورجحت المصادر أن تكون عمليات الاعتقال بغرض إرهاب الشباب وإجبارهم على الهجرة أو الالتحاق بقوات النظام، خاصة أن مدينة الشيخ مسكين من المدن التي تحكم مخابرات الأسد السيطرة عليها بشكل شبه كامل من خلال تواجد حواجز للمخابرات العسكرية والجوية في محيط المدينة.

وأوضح التجمع أنه سبق لقوات النظام أن اعتقلت عدداً من أبناء الشيخ مسكين من بينهم أعضاء في المجلس المحلي للمدينة، قضى معظمهم تحت التعذيب في سجون النظام.

زمان الوصل
(107)    هل أعجبتك المقالة (82)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي