أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مفوض أممي يعارض إعادة المهاجرين السوريين والأفغان

تورك

صرح المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان فولكر تورك، أن وضع حقوق الإنسان في سوريا وأفغانستان خطير، وأنه لا يمكن إرسال المهاجرين إلى هذين البلدين بالقوة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة النمساوية فيينا، الاثنين، تطرق فيه إلى النقاشات الدائرة في بعض دول الاتحاد الأوروبي حول إعادة المهاجرين السوريين والأفغان إلى بلدانهم لأسباب مختلفة.

وقال في هذا الصدد: "الوضع فيما يتعلق بحقوق الإنسان خطير للغاية في هاتين الدولتين، وفي ظل هذه الظروف لا يمكن إعادة المهاجرين قسراً".

كان وزير الداخلية النمساوي غيرهارد كارنير، دعا الأسبوع الفائت إلى ترحيل السوريين والأفغان الذين يشكلون تهديدا للمجتمع النمساوي.

وشدد على وجوب تقدم المهاجرين بطلبات الهجرة واللجوء من خارج الأراضي الأوروبية.

الأناضول
(31)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي