أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السويداء.. شاب يحرر مخطوف بعد 3 شهور من احتجازه

أرشيف

قام شاب بتحرير مخطوف بعد 3 شهور من احتجازه، ودفع أهله فدية مالية مقابل إطلاق سراحه، لكن العصابة الخاطفة ماطلت وأبقت الشاب قيد الحجز.

وذكرت شبكة "الراصد"، أنه وبعد 3 أشهر على خطف المواطن "أحمد هيثم بدوي" من قبل عصابة "مجهولة"، تم يوم الأربعاء تحريرهز
وقال المخطوف إنه تحرر بمساعدة شاب من السويداء، صور شهادته بمقطع فيديو كان الشاب الذي قال إنه حرره ظاهراً فيه، في حين ظهر المحرر متعباً ومرهقاً.

ونقلت الشبكة عن أحد الشهود على لحظة لقاء الشاب المحرر بوالديه قوله، إن الشاب المولود في حلب العام 1994، كان يعمل على سيارة عمومي نوع "كيا"، خطف بعد أن قدم بطلب أجرة من مدينة جرمانا، مضيفا أنه كان مخطوفاً في منطقة بريف درعا، وعاش ما يقارب الشهرين و22 يوماً في غرفة مظلمة وكل الذين كان يراهم أشخاص ملثمين.

وأكدت الشبكة أن عائلة "بدوي" كانت قد دفعت فدية لتحريره، لكنها اصطدمت بالمماطلة وعدم قدرتها على جلبه من مكانه، وبقيت المصيبة قائمة حتى ظهر شاب يدعى "جادو عصام الخطيب" الذي تمكن من تسلم "بدوي" عند دوار قرية "ولغا غربي مدينة السويداء، واستضافه في منزله حتى قدوم عائلته لرؤيته بعد صبر ومعاناة كبيرة.

وقدم المحرر من الخطف وعائلته الشكر للشاب "الخطيب" معتبرين أنه صاحب الفضل في عملية التحرير، في حين بقيت ظروف تحرير "بدوي" غامضة وتثير التساؤلات.

وكانت "الراصد" نشرت مقطعاً صوتياً لوالدة "بدوي"، تناشد بحرقة وحزن أهالي محافظة السويداء لمساعدتها بتحرير ولدها المحتجز لدى أشخاص مجهولين.

وأشارت إلى أن الخاطفين طلبوا فدية مالية كبيرة تقدر بخمسين ألف دولار أمريكي مقابل تحريره، حيث لم يعرفوا شيئاً عن الخاطفين سوى أنهم يتمركزون بين محافظتي درعا والسويداء.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (54)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي