أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مُسيرة تقتل مُسنا يرعى الأغنام شمال إدلب

على أطراف بلدة قورقانيا - الدفاع المدني

قُتل شخص مُسن اليوم الأربعاء، إثر استهدافه من قبل طائرة مُسيرة يُرجح أنها تابعة لقوات "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، بريف إدلب الشمالي، شمال غرب سوريا.

وقالت منظمة "الدفاع المدني السوري" (الخوذ البيضاء)، عبر معرفاتها الرسمية، إن شخصا مدنيا يدعى، لطفي حسن مسطو، يبلغ من العمر 60 عاماً، قُتل اليوم الأربعاء، بقصف صاروخي من طائرة مسيرة مجهولة الهوية استهدفه أثناء عمله برعي الأغنام، على أطراف بلدة قورقانيا شمال محافظة إدلب، مؤكدةً أن الإستهداف أسفر أيضاً لنفوق عددٍ من الأغنام، موضحةً أن فرقها انتشلت جثته ونقلتها إلى نقطة طبية في بلدة قورقانيا، وتفقدت المكان.

وأكدت مصادر عاملة في وحدات الرصد والمتابعة، في حديث لـ "زمان الوصل"، أن الاستهداف تزامن مع تحليق طائرة استطلاع مذخرة تابعة لقوات "التحالف الدولي" في أجواء المنطقة، مُشيرةً إلى أن طائرة الاستطلاع لم تغادر المكان حتى اللحظة.

وكانت طائرة مُسيرة تابعة لقوات "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية قد استهدفت بصاروخ في الثالث من أبريل/ نيسان الفائت، شخصاً يقود دراجة يدعى "خالد عبدالله الخلي" ينحدر من ريف محافظة دير الزور، يعمل صالح تنظيم "الدولة الإسلامية" على طريق كفتين - كللي بريف إدلب الشمالي.

زمان الوصل
(84)    هل أعجبتك المقالة (100)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي