أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التقدمي الإشتراكي يدين عمليات ترحيل لاجئين سوريين من لبنان

من مخيمات عرسال - أرشيف

إستنكر الحزب التقدمي الإشتراكي الذي يترأسه وليد جنبلاط عمليات الترحيل التي طالت لاجئين سوريين من لبنان، والتي زادت وتيرتها خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي في بيان لها يوم السبت: "يجدّد الحزب التقدمي الإشتراكي استنكاره التام لعمليات ترحيل عدد من النازحين السوريين بشكل قسري وعشوائي إلى بلادهم".

ويطالب الحزب المؤسسات والأجهزة العسكرية والأمنية، وكذلك الحكومة، بالالتزام التام بموجبات مبادئ حقوق الإنسان التي يكرسها الدستور اللبناني والقوانين الدولية، ويؤكد أن أي خطوة باتجاه إعادة النازحين إلى سوريا لا يمكن أن تتم إلا ضمن شروط العودة الطوعية والآمنة، بانتظار الحل السياسي الشامل الذي يجب أن يشمل ملف اللاجئين بشكل واضح.

ويأتي بيان الاستنكار الصادر عن الحزب التقدمي الإشتراكي بالتوازي مع حملة رسمية جديدة يواجهها اللاجئون السوريون في لبنان، حيث نفذت السلطات العسكرية والأمنية اللبنانية خلال الأيام القليلة الماضية مجموعة من حملات الدهم لتجمعات يسكنها لاجئون سوريون في ضواحي بيروت والمتن، وأسفرت عن ترحيل أكثر من 150 لاجئا سوريا بحسب ما أكده حقوقيون ومحامون لبنانيون.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي