أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أردوغان يفتتح جامع السلطان أحمد أشهر معالم إسطنبول

عقب عملية ترميم امتدت لسنوات

افتتح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الجمعة، جامع السلطان أحمد أحد أشهر المعالم التاريخية بإسطنبول عقب عملية ترميم امتدت لسنوات.

وقال أردوغان في مراسم الافتتاح إن عملية الترميم التي بدأت في 2018، سيحافظ على المسجد لقرون مقبلة.

وانتقد أردوغان نية المعارضة إلغاء رئاسة الشؤون الدينية واستبدالها برئاسة المعتقدات حال وصولها للسلطة.

ويقع الجامع في ميدان يحمل الاسم نفسه، ويشتهر بعمارته المتميزة، وهو من أهم وأضخم المساجد ليس في تركيا فحسب، بل في العالم الإسلامي.

بُني الجامع الشهير بعظمته ومهابته بطلب من السلطان العثماني أحمد الأول الذي تسلَّم الحكم بعد وفاة السلطان محمد الثالث بن مراد الثالث عام 1603.

وطلب السلطان أحمد من المهندس صدفكار محمد آغا، تلميذ المعماري العثماني الأشهر سنان باشا، بناء مسجد ومجمع إسلامي في عاصمته تقليدا لأسلافه.

وبحلول عام 1609 تم البدء بأعمال بناء الجامع، حيث شارك السلطان أحمد الأول في وضع حجر الأساس.

وأنفقت الدولة العثمانية مليونا و510 آلاف عملة ذهبية على أعمال البناء التي استغرقت 7 أعوام و5 أشهر و6 أيام.

وبمراسم رسمية شارك فيها أركان الدولة، افتتح جامع السلطان أحمد للعبادة يوم التاسع من يونيو/ حزيران 1617.

وعام 1985، أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) جامع السلطان أحمد على قائمة التراث العالمي، في خطوة عززت من أهميته السياحية والتاريخية على الصعيد العالمي.

الأناضول
(53)    هل أعجبتك المقالة (51)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي