أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يدرس مقترح إلغاء دفاتر العائلة بسبب أزمة الورق

كشف موقع "هاشتاغ سوريا" المقرب من نظام الأسد عن وجود مقترح لإلغاء استصدار دفتر العائلة في سوريا، نتيجة النقص الحاصل في الورق.

ونقل الموقع عن مصادر في "مديرية الشؤون المدنية" قولها، بحسب ما رصدت صحيفة "زمان الوصل" إن وجود قاعدة بيانات لكل أسرة على موقع أمانة سوريا الواحدة، يجعل الحاجة إلى وجود دفتر للعائلة أقل.

وأوضحت مصادر الموقع أن الهدف هو تخفيف العناء على المواطن عند استخراج الأوراق اللازمة للدفتر والطوابع.

ونفت المصادر أن يكون هذا المقترح قد تم عرضه على وزارة الداخلية التابعة للنظام السوري للبت فيه, وأنه ما زال قيد الدراسة.

*أزمة نقص الورق
تزامن المقترح في "مديرية الشؤون المدنية" مع ازدياد صعوبات استيراد مادة الورق المعد للطباعة، حيث تشهد العديد من الجهات العامة والحكومية في مناطق سيطرة النظام السوري نقصاً حاداً في الورق لديها.

كما أن المصارف والمدارس والجامعات والمكاتب العاملة في مناطق سيطرة النظام السوري تعاني من أزمة فقدان الورق, مع عجز جهات النظام عن تصنيع هذه المادة لسد حاجة السوق العامة.

وكانت أزمة الورق المعد للطباعة في مناطق سيطرة النظام قد تسببت العام الماضي، بإيقاف استصدار جوازات السفر في ظل صعوبات في الاستيراد.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي