أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشرطة العسكرية تداهم منزل المقدم أحمد القناطري

"القناطري" يلقى البيان من أمام مبنى "الائتلاف"

أكّد المقدم المنشق أحمد القناطري أن الشرطة العسكرية في مدينة اعزاز بريف حلب داهمت منزله، مساء أمس الثلاثاء، بنية اعتقاله بعد بيان ألقاه قبل نحو أسبوعين أمام مبنى "الائتلاف الوطني السوري" في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

وقال "القناطري" في تصريح خاص لصحيفة "زمان الوصل" إن الجيران أخبروه بأن أربع سيارات تابعة للشرطة العسكرية في مدينة اعزاز داهمت منزله، ونزل منها عناصر مسلحون وصعدوا إلى المنزل، وقاموا بطرق الباب لفترة من الزمن، إذ لم يكن أحد داخل المنزل، ليعودوا من حيث أتوا.

وأشار "القناطري" إلى أنه في تلك الأثناء كان مع رفاقه خارج المنزل وتأخر في سهرته لما بعد الساعة الثانية عشرة ليلاً.

وأضاف المقدم المنشق عن جيش النظام السوري أنه لم يتوقع تكون القوة التي داهمت منزله تابعة للشرطة العسكرية، لأنه سأل قبل أيام عن ذلك، وأبلغوه بعدم وجود مذكرة اتقال بحقه، بعد أن علم بتقديم "عبد الرحمن مصطفى" رئيس الحكومة السورية المؤقتة دعوى ضده وطالب باعتقاله.

وبيّن "القناطري" أنه تفاجأ اليوم بتأكيد وجود مذكرة اعتقال بحقه، وأن القوة التي داهمت منزله كانت تابعة للشرطة العسكرية.

وتأتي هذه التطورات عقب بيان ألقاه "القناطري" أمام مبنى "الائتلاف الوطني السوري"، معلناً فيه عن رفض التصالح مع نظام الأسد.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي