أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف يدين جريمة قتل امرأة وطفلتها في الرقة

مظاهرة في الرقة، تنديداً بقتل الأم وطفلتها - نشطاء

أدان الائتلاف الوطني السوري الجريمة البشعة التي حصلت في مدينة الرقة بحق المعلمة "نور الأحمد" التي قتلت مع طفلتها "راما" البالغة من العمر 8 سنوات في منزلها بحي "المشلب".

وأكد منسق لجنة الجزيرة والفرات في الائتلاف الوطني السوري "عبد الباسط عبد اللطيف"، أن ميليشيات "PYD" تتستر على الجريمة لعدم فضح العلاقة بينها وبين العصابة التي ارتكبت الجريمة.

واعتبر أن نشر العصابات وارتكاب الجرائم، هو نهج لدى ميليشيات "PYD" التي حاولت تفريق المظاهرة التي خرج بها زوج الضحية والأهالي، ومنع التجمع أو تلبية مطالبهم بمعاقبة الجناة.

وشدد "عبد اللطيف" على ضرورة محاسبة القتلة، ومحاسبة الداعمين الرئيسيين لهذه العصابات التي تنشر الرعب بين الأهالي، لافتاً إلى أن هذه الممارسات هي الممارسات ذاتها التي يمارسها نظام الأسد، الذي ثار السوريون للخلاص من إجرامه.

وكانت مدينة الرقة شهدت يوم الأحد، خروج الآلاف من الأهالي في مظاهرة احتجاجية، تنديداً بقتل الأم وطفلتها، مطالبين بمحاسبة القاتل، ونشرت صفحات محلية وناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً وتسجيلات مصورة للمتظاهرين الذين تجمعوا أمام منزل الضحية ثم توجهوا إلى ساحة النعيم وطافوا عدة شوارع بالمدينة.

زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي