أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

آخر أيام العام 2022.. كيف أغلق الدولار في سوريا؟

قلّصت الليرة السورية جانباً محدوداً من الخسائر الكبيرة التي منيت بها خلال الشهر الأخير من العام 2022، وذلك أثناء تعاملات آخر أيام هذا العام.

وفي حصيلة شهرية، لكانون الأول/ديسمبر 2022، فقد خسرت الليرة نحو 24% من قيمتها. أما كحصيلة سنوية، فقد خسرت الليرة نحو 95% من قيمتها، مقارنة بآخر سعر سجلته في العام 2021، حينما كانت قرب 3600 للدولار الواحد.

وفي الحصيلة اليومية لتعاملات السبت، 31 كانون الأول/ديسمبر، ومقارنة بأسعار إغلاق الخميس الفائت، فقد تراجع "دولار دمشق، 125 ليرة، ليُغلق في آخر أيام العام 2022، ما بين 7000 ليرة شراءً، و7050 ليرة مبيعاً.

وكانت مصادر متخصصة برصد أسعار العملات في سوريا، قد أشارت إلى أسعار أقل من 7000 ليرة للدولار الواحد. لكن مصادرنا في أسواق الصرف أكدت أن لا عمليات بيع وشراء تحصل فعلياً، بهكذا أسعار.

وقد سجل الدولار في حلب، ودرعا والسويداء، نفس أسعار نظيره في دمشق. فيما سجل الدولار في حمص وحماة واللاذقية وطرطوس، أسعاراً قريبة من "دولار دمشق"، ضمن هامش فرق لا يتجاوز الـ 50 ليرة.

أما في إدلب، فتراجع الدولار 100 ليرة، إلى ما بين 6775 ليرة شراءً، و6825 ليرة مبيعاً.

وسجل الدولار في كلٍ من عفرين وإعزاز والباب ومنبج والرقة ودير الزور والحسكة والقامشلي، أسعاراً مطابقة لـ "دولار إدلب"، أو قريبة منه، ضمن هامش فرق لا يتجاوز الـ 25 ليرة.

وبالعودة إلى دمشق، تراجع اليورو 110 ليرة، ليصبح ما بين 7500 ليرة شراءً، و7550 ليرة مبيعاً.

وتراجعت التركية في دمشق، 7 ليرات سورية، إلى ما بين 366 ليرة سورية للشراء، و376 ليرة سورية للمبيع.

فيما تراجعت التركية في إدلب، 6 ليرات سورية، إلى ما بين 354 ليرة سورية للشراء، و364 ليرة سورية للمبيع.

وتراوح سعر صرف التركية مقابل الدولار في إدلب، ما بين 18.61 ليرة تركية للشراء، و18.71 ليرة تركية للمبيع.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 3000 ليرة سورية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(73)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي