أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل امرأة طعناً بالسكين في مدينة جرمانا اثر خلاف مادي

صورة تعبيرية - جيتي

أقدم شخص على قتل امرأة طعناً بالسكين في مدينة جرمانا بريف دمشق ثم حاول التخلص من الجثة والهروب إلى محافظة أخرى.

وأفادت وزارة داخلية النظام في منشور على صفحتها في "فيسبوك" أن شرطة ناحية جرمانا أُعلمت بإقدام شخص على قـتـل امرأة ضمن منزله ومحاولة التخلص من الجثة بعد لفها بأكياس نايلون.

وبحسب المصدر توجهت دورية إلى المكان، وتم إلقاء القبض على الفاعل أثناء خروجه من المنزل بقصد الهروب إلى محافظة أخرى وتبين أنه يدعى (ياسر . ح)، وبتحري منزله شوهدت جـثة امرأة في العقد الرابع من العمر ضمن الحمام فيها عدة طعـنات بمختلف أنحاء جسدها ومغطاة بأكياس نايلون بيضاء، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على قـتل المغدورة إثر خلاف مادي فيما بينهما أثناء حضورها لمنزله والمطالبة بالنقود وحصول مشادة كلامية وشجار بينهما وعندما قامت بالصراخ عليه وخوفاً من افتضاح أمره أمام الجوار أقدم على إشهار سكـين (مطبخ ) وطعنها ثم وضع الجثة ضمن الحمام حتى يتمكن من إيجاد طريقة للتخلص منها.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان وقوع 107 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 115 شخص، هم 21 طفل، و20 مواطنة، و 74 رجل وشاب، طال ريف دمشق منها 21 جريمة قتل بحق 6 أطفال و5 سيدات و10 رجال بينهم رجل من الجنسية العراقية.

وشهد شهر تشرين الأول الفائت، تصاعداً لافتاً في معدل الجرائم ضمن مناطق سيطرة قوات النظام في مختلف المحافظات، في ظل تقاعس الأجهزة الأمنية التابعة للنظام عن وضع حد للفوضى والفلتان الأمني المستشري في عموم مناطقها.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (64)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي