أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حامل تشنق نفسها في دير الزور

وضعت شابة ريفية في إحدى القرى المتاخمة لمدينة دير الزور حداً لحياتها شنقاً باستخدام غطاء رأس نسائي، لتنهي بذلك حياة جنينها أيضاً الذي لم يتجاوز شهره السابع من الحمل.
وحسب الجهة التي كشفت عن الحادثة فقد أقدمت الشابة (ن) البالغة من العمر 22 عاماً فقط على شنق نفسها داخل إحدى غرف منزلها، عصر يوم السبت الفائت، ليكتشف الزوج واقعة الانتحار بعد أقل من ساعة مبلغاً بها الجهات المعنية.
ولم تظهر التحقيقات الجارية أسباب الانتحار، رغم عدم مضي أكثر من عام على زواجهما، ولم يتم الكشف عن أي أثر أو ورقة تشير إلى أسباب الانتحار،الطبابة الشرعية أشارت بدورها إلى أن المنتحرة في مرحلة متقدمة من الحمل، مؤكدة أن أسباب الوفاة النقص المفاجئ والحاد في الأوكسجين ما أدى إلى توقف القلب والوفاة، ولم يتمكن الكادر الطبي من تدارك حياة الجنين الذي توفي قبيل وصول الجثة إلى مشفى الأسد.
يذكر أن المحافظة شهدت في الآونة الأخيرة تكراراً لظاهرة الشنق رغم نجاح بعض المحاولات وفشل بعضها الآخر، ورغم اختلاف الأسباب التي غالباً ما تكون اجتماعية، بينما لم تسجل المحافظة أي حادثة انتحار نسائية على مستوى ريفها.

الوطن
(20)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي