أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دوحة المونديال... ألف فوز "غير مستحق" ولا خسارة مشرفة يا..!

(المغرب إلى نصف النهائي) لن يكون هناك خطأ طباعيا أو انطباعيا أو معرفيا عندما نقرأ هذا العنوان، فمن فاز على الماتادور الاسباني لن يقف عاجزا عن تكرار الإنجاز أمام البرتغال مع رونالدو أو دون رونالدو، رغم فوزهم الساحق على منتخب بلاد المال والجمال سويسرا.

سبق وتحدثنا عن غربال سويسرا الذي لم يستطع حجب شمس البرازيل، لكن نجوم برازيل أوروبا حولوا مرمى السويسريين الذين حاولوا مجاراتهم إلى غربال بالفعل وأمطروه بواحدة من أعلى النتائج المسجلة في أدوار ما بعد دور المجموعات (6-1)
من هنا أطلب من رواد المدرسة الرومانسية في كرة القدم وهواة التحليل والتحريم الكروي بتأجيل الحديث عن متلازمة الأداء والنتيجة، وألف فوز غير مستحق ولا يقولوا خسارة مشرفة يا خديجة!

سيطرت اسبانيا وخسرت خسارة "مشرفة" سترسلها إلى مطار مدريد أو برشلونة (كون معظم الفريق من الكتالون كما يقول رياليون)، ولعب المغاربة بواقعية محصنين بدعوات ملايين العرب وحققوا الفوز، تاركين لهواة الثرثرة ومحترفيها وصف ذلك الفوز بأنه "غير مستحق" قياسا للأداء..!

تألق الأسود (زياش، حكيمي، أوناحي) وزملاؤهم، دفاعا وهجوما ووسطا لا شك، غير أن للحارس "ياسين بونو" حصة الأسد من الانتصار، كما أثبت "سفيان المرابط" مجددا أنه كلمة سر أسود الأطلس، بطريقة افتكاك الكرة من بين أقدام نجوم منتخب بلاد برشلونة ومدريد، وتحويل الكرة من الدفاع إلى هجوم معاكس وكل الكلام بحق هذا "المرابط" وذاك "البونو" قليل.

غمر أسود المغرب العرب بالفرح والمتعة في مونديال قطر على أرضهم وبين جمهورهم، لكن تيار النشوة بالفوز لا يجب أن ينسينا الهفوات وزلّات أقدام اللاعبين، لا سيما بطريقة التعامل مع الهجمات المرتدة وأنانية البعض والتي كانت في أكثر من فرصة سببا في الوصول إلى أوقات إضافية وركلات الترجيح التي أكمل خلالها "ياسين" تألقه خلال المباراة ليمنح أول فريق عربي بطاقة التأهل إلى دور ربع النهائي.

جودت حسون - زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي