أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حمص.. فتاتان تقتلان مدرساً متقاعداً من أجل 300 دولار

أرشيف

ارتكبت فتاتان جريمة قتل مروعة بحق مدرس ثمانيني متقاعد في بلدة "فيروزة" الملاصقة لحمص من جهة الشرق.

وقالت وزارة داخلية النظام السوري في بيان رصدته صحيفة "زمان الوصل" إن "فرع الأمن الجنائي بحمص ألقى القبض على المدعوة (نهلة.م) بعد الاشتباه بها".

وأكدت الوزارة أن الفتاة "نهلة" اعترفت بأنها "على معرفة مسبقة بالمدرس المتقاعد "شهلا"، وأنها كانت تتردد لمنزله من أجل تنظيفه مقابل الأجرة".

ووفقاً للوزارة، أقرّت "نهلة" بأنها خططت لسرقة منزل الأستاذ "شهلا" وقتله، بالاشتراك مع صديقتها المدعوة (وعد.ز) التي تعمل في مجال تنظيف المنازل أيضاً.

وأوضحت داخلية النظام أن الفتاتين ذهبتا إلى منزل "شهلا" بحجة تنظيفه وأخذتا معهما شريطاً لاصقاً وقفازات وكمامة، حيث قامتا برمي المدرس على الأرض وتكبيل يديه ووضع لاصق على فمه ثم ضرب رأسه بالأرض وخنقه حتى الموت.

وأضافت الوزارة أن المتهمتين قامتا بتحطيم الهاتف المحمول الخاص بالمدرس "شهلا"، وبدأتا بتفتيش المنزل بهدف السرقة فوجدتا مبلغ مليون ونصف المليون ليرة سورية (ما يعادل 285 دولاراً أمريكياً).

وبعد انتهاء الفتاتين من جريمتهما وأخذ المبلغ المالي غادرتا المنزل على الفور، وقامتا برمي الأدوات التي استخدمت في تنفيذ الجريمة مع بقايا الهاتف الذي تم تكسيره وقامتا برميها في إحدى الأراضي الزراعية بهدف إخفاء معالم الجريمة.

وتأتي هذه الجريمة البشعة في ظل ازدياد حالات الفلتان الأمني التي تشهدها مناطق سيطرة النظام السوري مع تغاضي حواجز الأمن المنتشرة في الشوارع والأحياء منذ العام 2011.

زمان الوصل
(66)    هل أعجبتك المقالة (73)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي