أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عتبة جديدة غير مسبوقة للدولار في مناطق من سوريا

سجل الدولار عتبة جديدة غير مسبوقة في شمال غرب سوريا، والمنطقة الشرقية، وذلك خلال تعاملات ظهيرة وعصر يوم الاثنين. فيما بقي الدولار مستقراً في دمشق وباقي مناطق سيطرة النظام، حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وحتى الساعة 3:50 من عصر الاثنين، بقي "دولار دمشق"، ما بين 5225 ليرة شراءً، و5275 ليرة مبيعاً.

وسجل الدولار في كلٍ من حلب وحمص وحماة واللاذقية وطرطوس ودرعا، أسعاراً قريبة من "دولار دمشق"، ضمن هامش فرق لا يتجاوز الـ 10 ليرات.

أما في إدلب، فارتفع الدولار 50 ليرة، ليصبح ما بين 5450 ليرة شراءً، و5500 ليرة مبيعاً. وارتفع الدولار في كلٍ من الباب وعفرين وإعزاز، وكذلك في كلٍ من الحسكة والقامشلي والرقة ودير الزور، ليسجل أسعاراً أقل من "دولار إدلب"، بهامش 10 إلى 20 ليرة.

وبالعودة إلى دمشق، خسر اليورو 30 ليرة، ليصبح ما بين 5380 ليرة شراءً، و5430 ليرة مبيعاً.

وبقيت التركية في دمشق، ما بين 273 ليرة سورية للشراء، و283 ليرة سورية للمبيع.

فيما ارتفعت التركية في إدلب، 3 ليرات سورية، لتصبح ما بين 287 ليرة سورية للشراء، و297 ليرة سورية للمبيع.

وتراوح سعر صرف التركية مقابل الدولار في إدلب، ما بين 18.50 ليرة تركية للشراء، و18.60 ليرة تركية للمبيع.

هذا، وحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 3000 ليرة سورية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(75)    هل أعجبتك المقالة (62)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي