أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القمة العربية تدعم إيجاد حل سياسي في سوريا

أكدت القمة العربية، مساء الأربعاء، تمسكها بحقوق الشعب الفلسطيني، وضرورة قيام الدول العربية بدور جماعي قيادي للمساهمة في التوصل إلى حل سياسي في سوريا.

وذكرت وكالة "الأناضول" أن ذلك جاء في "إعلان الجزائر" الصادر عن الدورة العادية الحادية والثلاثين لمجلس جامعة الدول العربية الذي اجتمع على مستوى القمة في الجزائر الثلاثاء والأربعاء 1 و2 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

ونشرت الوكالة أبرز البنود التي خرجت بها القمة والتي تضمنت: "التأكيد على مركزية القضية الفلسطينية والدعم المطلق لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، والتأكيد على التمسك بمبادرة السلام العربية بكافة عناصرها وأولوياتها، والالتزام بالسلام العادل والشامل.

والتشديد على ضرورة مواصلة الجهود والمساعي الرامية لحماية مدينة القدس المحتلة ومقدساتها، والتأكيد على تبني ودعم توجه دولة فلسطين للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة".

وشددت على ضرورة "العمل على تعزيز العمل العربي المشترك لحماية الأمن القومي العربي بمفهومه الشامل وبكل أبعاده. ورفض التدخلات الخارجية بجميع أشكالها في الشؤون الداخلية للدول العربية".

وأعربت عن تضامنها الكامل مع الشعب الليبي ودعم الجهود الهادفة لإنهاء الأزمة الليبية. والتأكيد على دعم الحكومة الشرعية اليمنية ومباركة تشكيل مجلس القيادة الرئاسي.

ودعمت المساعي إلى حل سياسي للأزمة اليمنية وفق المرجعيات المعتمدة والتشديد على ضرورة تجديد الهدنة، وقيام الدول العربية بدور جماعي قيادي للمساهمة في جهود التوصل لحل سياسي للأزمة السورية.

ورحبت بتنشيط الحياة الدستورية في العراق، بما في ذلك تشكيل الحكومة. وتجديد التضامن مع لبنان للحفاظ على أمنه ودعم خطواته لبسط سيادته على أقاليمه البرية والبحرية.

زمان الوصل - رصد
(58)    هل أعجبتك المقالة (54)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي