أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل امرأة حامل على يد زوجها في مدينة "السلمية"

صورة تعبيرية - أرشيف

شهدت مدينة "السلمية" بريف حماة الشرقي جريمة قتل ذهب ضحيتها امرأة حامل على يد زوجها بغرض التخلص من الجنين بضربها وتعنيفها وخنقها حتى فارقت الحياة.

وقالت وزارة داخلية النظام على حسابها في "فيسبوك" أن مركز الشرطة الخارجي في "السلمية" أبلغ عن دخول امرأة إلى مشفى "سلمية" الوطني مفارقة الحياة إثر تعرضها لنـزف شديد ناتج عن الإجهاض مع وجود بعض الكدمات والسحجات على جسدها.

وبحسب المصدر توجهت دورية من المركز المذكور إلى المشفى على الفور وتبين أن المتـوفاة تدعى (ا . س) وإن من قام بإسعافها هو زوجها المدعو (جبران . م) وبإجراء الفحوصات الطبية على الجثة أكد الأطباء أنها قد فارقت الحياة منذ عدة ساعات.

وزعمت الوزارة أن سلطاتها ألقت القبض على الزوج المذكور، وبالتحقيق معه ومواجهته بالأدلة اعترف بحصول خلاف بينه وبين زوجته حول موضوع حملها وعدم رغبته بذلك، وعندما أصرت على إبقاء الجنين أقدم على ضربها بواسطة عصا على كافة أنحاء جسدها وبطنها ما أدى لحصول نزف شديد فتم إسعافها إلى مشفى "السلمية" الوطني وأجهضت الجنين.

وأضافت أن الزوجة المغدورة لم تقدم ادعاء بحقه حينها، وبعد مضي عشرة أيام على حادثة الإجهاض حصل خلاف بينهما وقام بضـربها بواسطة العصا وخنـقها بيديه حتى فارقت الحياة ثم قام بتبديل ملابسها ونقلها إلى المشفى الوطني بعد مضي ثلاث ساعات على الحادثة.

*أكثر من 100 جريمة قتل
ووثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان وقوعَ أكثر من 100 جريمة قتل بشكل متعمّد منذ مطلع العام 2022 في سوريا، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة، وأخرى ما تزال أسبابها ودوافعها مجهولة.

وراح ضحية تلك الجرائم 109 أشخاص هم: 20 طفلاً، و19 مواطنة، و68 رجلاً وشاباً.

وتكررت الجرائم التي تطال النساء، ففي أيلول سبتمبر الماضي، أقدمَ رجل على قتل زوجته ذات الـ 17 عاماً، إثر طعنها بأداة حادة، ومن ثم حرقها، بمساعدة والدته، وذلك في شارع "أبو الهيس" شرقي الرقة، ضمن مناطق سيطرة "قسد"، دون معرفة دوافع الجريمة.

وفي الشهر ذاته، أقدم مواطن سوري على قتل أفراد من عائلة زوجته داخل منزلهم في مدينة طرطوس الساحلية، الواقعة تحت سيطرة النظام السوري، قبل أن ينتحر.

وقال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" حينها، إن هذه الجريمة جاءت "استمراراً للفوضى ضمن مناطق النظام السوري".

وأضاف أن الشاب -دون ذكر اسمه- انتحر "بعد أن أطلق الرصاص على عائلة زوجته، إثر خلاف معهم داخل منزلهم في حي وادي الشاطر"، بمدينة طرطوس.

*المرتبة الأولى في معدل الجريمة
وبحسب تقرير لموقع "Numbeo Crime Index" المتخصص بنشر مؤشرات الجريمة حول العالم، احتلت سوريا المرتبة الأولى عربياً، والتاسعة عالمياً في ارتفاع معدل الجريمة، للعام 2021، في حين جاءت ليبيا في المركز الثاني عربياً، تبعتها الصومال والجزائر والعراق على التوالي.

واستند التقرير الذي صدر في شباط فبراير/2021 في تصنيفه إلى عدة مؤشرات، وهي: مستوى الأمن الاجتماعي للمواطنين القاطنين، ومستوى الجريمة والسرقة، بالإضافة إلى النزاع المسلح والجريمة والتهديدات "الإرهابية".

زمان الوصل
(103)    هل أعجبتك المقالة (67)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي