أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. صاروخ موجه يُصيب طفلا وقذيفة مدفعية تستهدف قاعدة تركية

أصيب طفل اليوم الأربعاء، إثر استهداف قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا بصواريخ موجهة، سيارات مدنية في منطقة جبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب، فيما استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية، محيط نقطة تركية بريف إدلب الغربي، شمال غربي سوريا.

وقالت منظمة "الدفاع المدني السوري" (الخوذ البيضاء)، إن طفلا أصيب بجروح، ونجا جده وجدته نتيجة استهداف قوات النظام وروسيا بصاروخ حراري موجه، اليوم الأربعاء، سيارة كانوا يستقلونها على أطراف قرية "دير سنبل" جنوب إدلب.

وأكدت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، إن الميليشيات المرتبطة بروسيا استهدفت بصاروخ موجه سيارة مدنية ثانية على طريق "دير سنبل" بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بأضرار مادية في السيارة، دون وقوع إصابات بشرية.

وكان خمسة مدنيين من عائلة واحدة قد أُصيبوا الجمعة الفائت، إثر استهداف مماثل لسيارة كانوا يستقلونها أثناء عودتهم من قطاف الزيتون في قرية "تديل" بريف حلب الغربي.

في غضون ذلك، استهدفت قوات النظام بقذيفة مدفعية، محيط القاعدة العسكرية التركية المنتشرة على أطراف قرية "الكفير" القريبة من مدينة "جسر الشغور" بريف إدلب الغربي، دون وقوع إصابات بشرية.

وكانت القوات التركية قد أنشأت نقطة "الكفير" بريف إدلب الغربي، في 26 آذار مارس/2020، وذلك بعد تفجير جسر البلدة الواقع على الطريق الدولي حلب - اللاذقية، المعروف باسم طريق "M4" غربي محافظة إدلب.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي