أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يشدد قبضته الأمنية على مخيم "الحسينية" بريف دمشق

سكان المخيم يعانون من التشديد الأمني المتواصل

أكدت منظمة حقوقية أن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام شددت خلال الأيام الماضية من إجراءاتها الأمنية على أهالي "مخيم الحسينية" بريف دمشق، حيث قام عناصر الحاجز بالتدقيق بشكل كبير على جميع الأشخاص الداخلين إليه.

وقالت "مجموعة العمل من اجل فلسطينيي سوريا" إن عناصر الحاجز الأمني قاموا بتفتيش كافة الركاب والتدقيق في الهويات الشخصية للشباب بشكل خاص وإنزالهم وتفتيشهم في غرفة الفيش، وذلك لتوقيف الشبان المتخلفين عن السوق إلى الخدمة الإلزامية.

وأوضحت أن عددا من أهالي المخيم أعربوا عن سخطهم وغضبهم من تصرفات عناصر الحاجز، وطريقة تعاملهم غير اللائقة واللاإنسانية مع شباب المخيم، حيث يتم إنزالهم من السيارات وتفتيشهم بطريقة مهينة ومذلة، إضافة إلى تأخير الأهالي على الحاجز لفترات طويلة في هذا الطقس الحار.

أشار الأهالي إلى أن هذا التشديد الأمني الذي يقوم به عناصر الحاجز بين الحين والآخر عادة يكون لإجبار أصحاب السيارات على دفع رشاوي لهم من أجل تسهيل مرورهم.

ولفتت إلى أن سكان المخيم يعانون من التشديد الأمني المتواصل، وبقاء الساتر الترابي الذي أقامته قوات النظام السوري حول المخيم ويسد جميع منافذه باستثناء مدخل المخيم، ووضعت حاجزاً أمنياً على مدخله الرئيسي من أجل إحكام السيطرة عليه وعزله عن بقية المناطق والبلدات المحيطة به.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي