أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في سوريا.. لكل رجل 25 امرأة

كشف أخصائي في شؤون الأسرة، لإحدى الإذاعات الموالية للنظام، فداحة المشكلة التي يواجهها المجتمع السوري، والتي تتمثل بارتفاع هائل بأعداد النساء مقارنة بأعداد الرجال، نتيجة هجرة الشباب إلى خارج البلد، بالإضافة إلى التحاق من تبقى بخدمة الجيش، ما تسبب حسب قوله، بازدياد معدلات الحمل غير الشرعي والعلاقات غير الشرعية، بسبب العزوف عن الزواج.

وأكد الأخصائي الذي يدعى الدكتور هيثم عباسي في تصريحات لإذاعة "ميلودي" الموالية، أن النسبة في سوريا "كل رجل صالح للزواج تقابله 25 امراة صالحة للزواج".

ولاقت تصريحات الأخصائي الكثير من ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي التي تناقلتها، والتي تراوحت بين السخرية والانتقاد، حيث كتب البعض ساخراً بأنه تبقى له 24 امراة وفقاً لكلام الخبير، فيما رأى آخرون أن كلام الأخصائي معيب بحق المجتمع السوري، وخصوصاً عندما تحدث عن عمليات الإجهاض الكثيرة التي تجري في المستشفيات بالإضافة إلى عمليات ترقيع غشاء البكارة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(13)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي