أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد قصف متبادل.. النظام يخسر 7 عناصر بين قتيل وجريح في حماة وإدلب

أرشيف

قُتل عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران اليوم الإثنين، إثر استهداف فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" مواقع عسكرية لقوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران في ريفي إدلب وحماة شمال غربي سوريا، رداً على استهداف قوات النظام قرى وبلدات في جبل الزاوية وسهل الغاب الواقعتين ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وقالت مصادر عسكرية لـ"زمان الوصل"، إن أكثر من سبعة عناصر تابعين لقوات النظام وقعوا بين قتيل وجريح اليوم الإثنين، إثر استهداف فوج المدفعية والصواريخ العامل ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" بقذائف المدفعية مقرات لقوات النظام في بلدة "الحاكورة" في منطقة سهل الغاب شمال غربي محافظة حماة، ما أدى إلى تدمير مقرين واحتراق سيارة عسكرية بشكلٍ كامل.

وأكدت المصادر أن عناصر من قوات النظام أُصيبوا أيضاً اليوم الإثنين، إثر استهداف فصائل "الفتح المبين" بقذائف المدفعية مقرات لقوات النظام في كلٍ من "الفطاطرة، وجورين، والبحصة، والمشاريع، وطنجرة"، بالإضافة إلى تدمير بعض المقرات نتيجة الاستهدافات.

وأشارت المصادر إلى أن هذا القصف من قبل فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" جاء رداً على استهداف قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران قرى وبلدات "الموزرة، واللج، والدقماق، والبدرية، وأنب، وقليدين، والعنكاوي، والصحن، وجداريا، والجلقة، والقاهرة، والزقوم، والقرقور" في ريف إدلب وحماة.

وخلّف الاستهداف دماراً في منازل المدنيين والأراضي الزراعية المحيطة بتلك القرى والبلدات.

يأتي القصف بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، بالإضافة إلى تحليق بعض الطائرات الحربية التي أقلعت من قاعدة "حميميم" الروسية في منطقة جبلة بريف اللاذقية.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي