أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الى أين ... ريم محمد معروف

كلما اكفهرت بعيني دنيا
أراك وراء احتمال
تأتي إلي من لا وعي
مدفوع برغبة الحياة
لتخفف عني سراب الوراء
---------
أيها الطفل
الذي يعبث أمامي كقدر ملون الأفق
وجهك ...
يعصف كالريح في أفقي
و عيناك ثابتتان في اللاجدوى
تهطلان في تباريح المساء
ببريق ...
يشغل عمقا لأزيز نفسي
و يمضي بخطوتي
إلى مشكاة وجعك

(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي