أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اليونان: خط أنابيب جديد يغذي بلغاريا بعد قطع الغاز الروسي

افتتح رئيسا وزراء اليونان وبلغاريا يوم الجمعة خط أنابيب جديد للطاقة سيوفر الغاز الطبيعي القادم من أذربيجان إلى بلغاريا، التي انقطعت وارداتها الحيوية من الغاز الروسي في أبريل/ نيسان وسط تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا.

شدد رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس على أهمية الخط الجديد كخط إمداد بديل لبلغاريا، حيث تتسابق اليونان المجاورة لتصبح مركزًا إقليميًا لنقل الطاقة.

وقال ميتسوتاكيس خلال حفل أقيم في شمال شرق اليونان: "هذا ليس مجرد خط أنابيب غاز، ولكنه جسر طاقة مهم بين الجنوب والشمال".

سلط رئيس الوزراء البلغاري بالإنابة، كيريل بيتكوف، الضوء على دور خط الأنابيب في إنهاء احتكار روسيا للغاز في بلاده.

في أواخر أبريل/ نيسان، قطعت روسيا الإمدادات عن بلغاريا بعد أن رفض المسؤولون مطالبة موسكو بدفع فواتير الغاز بالروبل، العملة الروسية.

وتراجعت العلاقات بين الحليفين السوفيتيين السابقين في الأشهر الأخيرة، وأمرت بلغاريا الشهر الماضي بطرد 70 دبلوماسيًا روسيًا، مما أثار رد فعل غاضب من موسكو.

يمتد خط الأنابيب البالغ طوله 182 كيلومترا والذي افتتح يوم الجمعة من مدينة كوموتيني شمال شرق اليونان إلى ستارا زاغورا في وسط بلغاريا بسعة أولية تبلغ 3 مليارات متر مكعب من الغاز، واحتمال التوسع المستقبلي إلى 5 ملايين متر مكعب. من المتوقع أن تبدأ بلغاريا في تسلم الغاز خلال الأسابيع المقبلة.

تتطلع اليونان إلى العمل كمركز للطاقة في البلقان، باستخدام الوقود الأحفوري من بحر قزوين وجنوب شرق البحر الأبيض المتوسط، والطاقة المتجددة المحتملة من مصر، لتزويد المنطقة وسط تداعيات الحرب في أوكرانيا.

تقوم اليونان أيضا ببناء محطة غاز طبيعي مسال قبالة ميناء ألكسندروبوليس الشمالي الشرقي، بالقرب من كوموتيني.

اقتصاد
(103)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي