أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. حركة بيع الأضاحي معدومة

بسبب ارتفاع أسعارها - أ ف ب

أكدت مصادر محلية أن أسواق المواشي في محافظة درعا تشهد إقبالاً ضعيفاً في حركة الشراء، على الرغم من اقتراب عيد الأضحى المبارك والذي يعتبر من أهم مواسم التجار، وذلك بسبب ارتفاع أسعارها.

وقال "تجمع أحرار حوران" إنّ حركة الشراء تكاد تكون معدومة في المحافظة، بسبب ارتفاع الأسعار هذا العام، إذ وصل سعر الكيلو غرام الواحد من الأغنام إلى 15 ألف ليرة سورية، في حين كان سعر الكيلو غرام الواحد 10 آلاف ليرة العام الفائت.

وأضاف أن معظم العائلات عاجزة عن شراء الأضاحي هذا العام باستثناء أهالي المغتربين في الخليج العربي وأوروبا، وبعض العائلات ميسورة الحال.

ونقل التجمع عن أحد مربي المواشي قوله إنه على الرغم من رفع أسعار المواشي خلال موسم الأضاحي، ما زال المربّون يعانون من الخسائر المادية الكبيرة في هذا المجال، وذلك نتيجة لارتفاع أسعار الأعلاف ومادة التبن، حيث بلغ سعر الكيلو غرام الواحد من مادة الشعير 2200، والكيلو غرام الواحد من التبن 1000 ليرة، فضلاً عن ارتفاع أسعار الأدوية.

وبيّن أنّ تكلفة إطعام وعلاج الماشية الواحدة يتراوح بين 1500 إلى 2000 ليرة سورية يومياً، الأمر الذي يزيد من صعوبة تربيتها ويجعلها تجارة خاسرة.

ولفت التجمع إلى أن من جملة المشاكل التي يعانون منها عدم توفر الأموال لشراء الأعلاف والأدوية، وذلك نتيجة الإقبال الضعيف على شراء اللحوم نتيجة حالة الفقر والعوز التي يعيشها أهالي المحافظة، بالإضافة إلى امتناع التجار عن بيع تلك المواد بالدَّين أو التقسيط نتيجة التغييرات المستمرة في أسعارها، وذلك بحسب المصدر.

زمان الوصل - رصد
(44)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي