أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وزير المهجرين اللبناني يتحدث عن ترحيل 15 ألف لاجئ سوري شهريا

من مخيمات عرسال - زمان الوصل

جدد وزير المهجرين اللبناني "عصام شرف الدين" اليوم الإثنين الدعوة إلى إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم "بعدما انتهت الحرب فيها وباتت آمنة".

وأضاف الوزير خلال لقائه رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون في قصر بعبدا "زرت الرئيس عون، وكان موضوع اللقاء ملف النازحين السوريين وعودتهم إلى بلادهم، وقد وضعته في أجواء العلاقات والاتصالات والحوارات الجارية مع الهيئات المعنية".

وأضاف: "إننا على تواصل مع الجانب السوري، والدولة السورية تمد يدها للتعاون لتسهيل هذه العودة، بحيث تكون عودة كريمة وآمنة، أما بالنسبة للجهات الأممية الممثلة بمفوض شؤون اللاجئين لقد عقدت اجتماعات معه وقدم عدة بنود وكان هناك تفاهم وطلب وتمن على الدولة السورية من أجل إنشاء لجنة ثلاثية مشتركة من الدولة السورية، والدولة اللبنانية و​مفوضية شؤون اللاجئين​".

وأشار "شرف الدين" إلى أنه "إذا أنشئت هذه اللجنة الثلاثية، نكون قد قطعنا شوطا مهما إلى حد كبير لنتحدث لاحقا في التفاصيل الأمنية خلال فترة العودة التي يطلبها المفوض، وطرحنا أن يتلقى النازحون المساعدات المادية والعينية في ​سوريا​، ولكن للأسف لم يلق هذا الأمر صدى، وكنت قد توقعت أن يأتي الجواب سلبيا، فكانت لدينا فكرة أخرى تقوم على أنه طالما ستكون العودة مرحلية على قاعدة كل شهر دفعة وفق البرنامج الذي أعدته الوزارة بالتعاون مع لجنة عودة النازحين و​وزارة الشؤون الاجتماعية​، لذلك طلبنا من المفوضية أنه حين يحين دور الـ15 ألف نازح الذين يجب أن يعودوا كل شهر توقيف المساعدات عنهم، لأن دفع المساعدات لهم في لبنان يشكل، للأسف، حافزا لهم للبقاء في لبنان، وقد وعدت المفوضية أن تجيب على هذا الاقتراح بالإضافة إلى الاقتراحات الأخرى بعد الدراسة.

وتابع: "أما بالنسبة للجهات الأخرى، فلقد عقد لقاء مع السفير التركي الذي كان متفهما ومتعاونا إلى حد بعيد، وهو جدي، واتفقنا على أن نضع الجانب الإنساني نصب أعيننا وإبعاد الجانب السياسي عن هذا الموضوع، وأن طريقتنا في الحل تقوم على العودة التدريجية المجزأة على أساس ضيعة ضيعة أو ضاحية ضاحية، أما هم فلديهم فكرة بإنشاء مكان عازل يتم إعادة النازحين إليه، وهذا موضوع سياسي لا شأن لنا به، ولكننا اتفقنا على تشكيل لجنة رباعية من الدولة التركية التي تستضيف 3،700000 نازح، ولبنان الذي يستضيف 1،500000نازح، والعراق الذي يستضيف 170000 ألف نازح والأردن الذي يستضيف 670000 لتكون هناك مطالبة موحدة مع الجهات الأممية تسهل عودة النازحين ويكون لها الطابع الإنساني".

وأردف: "إن ما قصده رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي في حديث سابق عن عزم لبنان بإعادة النازحين بالقانون: "القصد إننا كلجنة اجتمعنا وكلف وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال ​بسام المولوي​، ان يجترع قانونا يتقدم به إلى البرلمان وينص على أن تكون بحوزة أي نازح سوري إجازة عمل وبطاقة إقامة، ومن لا يمتلكها (يتم ترحيله).

وخير الوزير اللبناني المعارضين السوريين اللاجئين في لبنان والذين يجري العمل إعادتهم ضمن خطته المزعومة بين التوقيع على تعهد خطي بعدم العودة لأعمال مناهضة للدولة السورية عند عودتهم، وبين ترحيلهم لدولة ثالثة، وذلك بالتنسيق مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي