أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الائتلاف الوطني": قطع أوكرانيا العلاقات مع الأسد خطوة في الاتجاه الصحيح

أعلن "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" تأييده لقطع أوكرانيا علاقاتها مع نظام الأسد، واعتبر الائتلاف في بيان له هذا القرار "خطوة في الاتجاه الصحيح رغم تأخرها، فهذا النظام مع حليفيه روسيا وإيران ومرتزقتهم يشكلون الخطر الأكبر على السلم والأمن الدوليين".

وأكد الائتلاف أن "نظام الأسد غير شرعي ولا يمثل الشعب السوري"، وأضاف: "في وقت رفض فيه السوريون الغزو الروسي لأوكرانيا، اعترف النظام المجرم بالمناطق التي احتلتها روسيا مؤيداً ومشاركاً في هذا الغزو".

وطالب الائتلاف من المجتمع الدولي بالعمل الفعال لردع روسيا ونظام الأسد ووقف عدوانهم على المدنيين، وإقصاء ممثليهم في كافة المحافل الدولية، إذ إن أي تراخٍ في ردعهم سيؤدي إلى المزيد من القتل والإرهاب والأزمات، مضيفاً أن الصمت الدولي عن جرائم روسيا ونظام الأسد بحق الشعب السوري منذ سنوات أسهم في تكرار الجرائم في أوكرانيا، وهو ما قد يحصل في أي دولة أخرى إذا بقيت هذه القوى الإجرامية دون محاسبة.

وتابع في بيانه أن تأييد نظام الأسد للغزو الروسي وإرساله لميليشياته للقتال فيها وما أعلنه من اعتراف باحتلال روسيا لمناطق أوكرانيّة أمر مرفوض ولا يقبل به الشعب السوري وإنما يجسد امتثال رأس النظام لإرادة ديكتاتور روسيا وتبعيته له.

وجاء إعلان أوكرانيا بقطع علاقاتها مع سوريا إثر اعتراف دمشق بمنطقتي "دونيتسك" و"لوغانسك" الانفصاليتين والمواليتين لروسيا التي تعد أهم الداعمين لنظام بشار الأسد.

وكان "فولوديمير زيلينسكي" قد صرح في فيديو عبر تطبيق تلغرام إن "العلاقات بين أوكرانيا وسوريا انتهت"، مضيفا أن "ضغوط العقوبات" على دمشق الحليفة لموسكو "ستزداد شدّة".

ووصف الرئيس الأوكراني قرار النظام -بحسب ما نقلت فرانس-24 بـ "الموضوع التافه" ويفضل التركيز على مسائل أخرى على حد قوله.

وأعلن رأس النظام السوري بداية الشهر الماضي خلال لقائه وفداً روسياً وممثلين عن منطقة "دونيتسك" استعداد بلاده "للبدء بالعمل على رفع العلاقات إلى المستوى السياسي" مع هذه المنطقة الانفصالية.

كما اعترفت حكومته في أيار/مايو 2018 بمنطقتي "أبخازيا" و"أوسيتيا" الانفصاليتين والواقعتين في جورجيا اللتين أصبحتا تحت النفوذ الروسي.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي