أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كيلو البوظة بـ 20 ألف ليرة.. والسوريون يمتنعون عن شرائها

أكدت العديد من التقارير الإعلامية في مناطق النظام، أن الإقبال على شراء البوظة، رغم قدوم فصل الصيف، تراجع كثيراً بسبب سعرها المرتفع الذي وصل إلى 20 ألف ليرة للكيلو الواحد.

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام، عن نائب رئيس جمعية المرطبات والمشروبات الغازية في اللاذقية، هيثم جعارة، قوله إن المواطن عزف عن شراء البوظة بعد ارتفاع سعرها بفعل ارتفاع التكاليف من جهة، ومن جهة ثانية بسبب عدم قدرته على وضعها في البراد لعدم وجود كهرباء.

ولفت إلى أن تكلفة كيلو البوظة تتراوح بين 15-18 ألف ليرة، ويباع بحوالي 20 ألف ليرة، كما تباع كرة البوظة "الطابة" الواحدة بألف ليرة، والكورنيه "البوري" بـ3500 ليرة، و3 آلاف ليرة للكاسة الواحدة 120 – 130 غرام (تقريباً كل 7 كاسات تعادل كيلو بوظة)، منوهاً بأن الأسعار كانت العام الماضي أقل بنسبة 50 بالمئة، على حين كانت ما قبل العام 2011 لا تتجاوز 250 ليرة لكيلو البوظة، و50 ليرة للكورنيه و30 ليرة للكاسة.

وأشار جعارة إلى تكلفة المازوت تصل إلى حوالي مليون ونصف ليرة يومياً، إضافة لتكاليف السكر الذي ارتفع كثيراً وأصبح سعر الشوال 198 ألف ليرة، والعلب البلاستيكية بـ2 ألف ليرة للعلبة والنايلون وأجور النقل واليد العاملة، جميعها عوامل أدت لارتفاع تكاليف إنتاج البوظة والمرطبات بنسبة وصلت في بعض المواد إلى 800 بالمئة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(256)    هل أعجبتك المقالة (115)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي