أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إحراق شركتي كهرباء ومجلس محلي في "عفرين" و"مارع" شمال حلب

احراق مبنى شركة (STE - enerji) التركية للكهرباء - نشطاء

أقدم العشرات من شُبان مدينة "عفرين" على إحراق مبنى "المجلس المحلي" ومبنى "شركة الكهرباء" في مدينة "عفرين" الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "غصن الزيتون" شمال محافظة حلب، ترافق ذلك مع إحراق مبنى شركة الكهرباء التركية في مدينة "مارع" الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "درع الفرات" شمال سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، إن عشرات الشبان غالبيتهم من النازحين والمهجرين أحرقوا مساء يوم الجمعة مبنى شركة (STE - enerji) التركية للكهرباء في مدينة "عفرين" شمال محافظة إدلب، وذلك احتجاجاً على رفع أسعار الكهرباء وزيادة ساعات التقنين في المدينة، دون الالتفات لأحوال المدنيين في المنطقة ومراعاة ظروفهم المعيشية.

وأكدت المصادر أن الشبان أضرموا النيران بداخل الشركة، وحطموا جميع أجهزة الكمبيوتر والمكاتب بداخلها، وذلك للتعبير عن غضبهم حيال الشركة التي لم تستمع إلى مطالبهم منذ أكثر من أسبوعين، مضيفةً أن "الشركة عملت اليوم على تغريم أحد المعامل في مدينة عفرين بـ 25 ألف ليرة تركية، وذلك بسبب أنه سمح لأحد المساجد الصغيرة في المدينة بسحب خط صغير من المعمل لرفع الآذان، الأمر الذي سبب حالة غليان في المدينة، ما دفع المحتجين للتوجه إلى مقر الشركة وحرقها وتكسير محتوياتها.

وأشارت المصادر إلى أن المحتجين توجهوا عقب حرق شركة مبنى شركة الكهرباء، إلى مبنى المجلس المحلي في المدينة، وأحرقوا المبنى بالكامل بعد تكسر جميع المكاتب بدخله، وذلك احتجاجا على تصرفات المجلس بحق الأهالي وعدم تلفته لمطالب سكان المدينة.

وأكدت أن محتجين آخرين تظاهروا ليل الجمعة في مدينة "مارع" الواقعة ضمن ما يُعررف بمنطقة "درع الفرات" شمال مدينة حلب، وتوجهوا على الفور إلى مبنى شركة الكهرباء في المدينة، وأحرقوا مبنى الشركة بالكامل، احتجاجاً على رفع سعر الكهرباء، وزيادة ساعات التقنين.

ونوهت المصادر إلى أن ساعات التقنين في مدينتي "عفرين" و"مارع" وصلت في الآونة الأخيرة إلى 20 ساعة يومياً، في ظل رفع سعر الكيلو واط الكهرباء خلال الأسبوعين الأخيرين مرتين على التوالي.

زمان الوصل
(110)    هل أعجبتك المقالة (63)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي