أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خبير اقتصادي يحذّر من أزمة غذائية في سوريا: ما نعيشه حالياً لا شيء

أكد الخبير الاقتصادي الموالي للنظام، حيان سلمان، والذي يشغل أيضاً منصب معاون وزير الكهرباء، أنّ العالم بأكمله بما فيه سوريا قادم على أزمة غذائية لم يشهدها التاريخ سابقاً، محذراً بأننا سنشهد قبل نهاية هذا العام ارتفاعاً بالأسعار وما نعيشه حالياً لا شيء.

وأضاف سلمان في تصريحات لأحد المواقع الإعلامية الموالية للنظام، أنه لا يستطيع أي اقتصادي أن يحدد معدل التضخم في سوريا حالياً كون ظروفها تختلف عن ظروف الدول الأخرى، لافتاً إلى أنه لمحاربة ومواجهة التضخم، يجب زيادة القاعدة الإنتاجية والتشبيك بين الزراعة والصناعة.

مضيفاً أنه ما دام توصيف التضخم واضحاً، فلابد من أن تكون أدوات العلاج عبر العمل على استثمار كل الطاقات المتاحة في البلاد وفي مقدمتها الإنتاج لتجنب إدارة النقصان التي ولّدت التضخم وولدت تضخم ارتفاع سعر الصرف.

وأوضح أنه يجب زيادة الإنتاج الزراعي، وعدم ترك متر مربع واحد دون زراعة، وأن تكون مخرجات الزراعة مدخلات للصناعة.

وتابع: "فلاح مرتاح يعني وطن مرتاح"، متسائلاً: "ما المانع من أن يكون موسم الزيتون من المواسم الاستراتيجية يضاف إلى القطن والشوندر والتبغ، وما المانع من الإقدام على شراء المواسم قبل حصوله بنسبة معينة، وما المانع من وضع خارطة استثمارية تتناسب مع المزايا النسبية لكل محافظة، وربط الحوافز الإنتاجية بالإنتاج لنبتعد عن التضخم..؟".

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(90)    هل أعجبتك المقالة (76)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي