أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أمام أعين النظام.. المخدرات تباع علناً أمام المدارس في السويداء

أرشيف

أكدت مصادر محلية أن المخدرات أصبحت تباع أمام المدراس في محافظة السويداء جنوبي سوريا، مشددة على أن ذلك يتم أمام أعين عناصر النظام.

ونقلت شبكة (السويداء A N S) عن أهالي طلاب مدرسة "كمال عبيد" و"مدرسة التجارة"، عن تورط أبنائهم بتعاطي المخدرات، وذلك من خلال شبكة يعمل فيها عدد من الأطفال.

وقالت إن أطفال يتواجدون أمام "مدرسة التجارة" و"مدرسة كمال عبيد" في السويداء، يقومون ببيع المخدرات للطلاب بعد خروجهم من المدرسة وأمام باب المدرسة وبشكل علني وأمام أعين المدرسين والمدراء دون تدخل منهم.

وأوضحت أن أحد الأطفال الذين يبيعون المخدرات أمام مدرسة التجارة ومدرسة كمال عبيد طفل قاصر يدعى "يزن بلان"، وعند رصد الشبكة تبين أنه يذهب بشكل شبه يومي إلى عدد من مدارس المدينة لبيع حبوب الكبتاجون للطلاب.

ولفتت الشبكة أن عددا من أهالي الطلاب اشتكوا لمدير المدرسة الذي بدوره رفع الشكوى إلى مدير التربية "بسام أبو محمود" ولكن دون جدوى قائلاً له "نحن علينا داخل سور المدرسة أما خارجها لا علاقة لنا".

كما قام أهالي الطلاب بتقديم شكوى لدى قسم مكافحة المخدرات في الأمن الجنائي لكن دون جدوى حيث مازال "يزن" يقوم ببيع المخدرات يومياً دون أي تدخل من الأجهزة الأمنية بل بحماية منهم، وفقا للشبكة.

وأكدت الشبكة أن دور الأجهزة الأمنية في ترويج المخدرات بالسويداء مازال مستمراً لكن اليوم أصبح دورهم علني بحماية مروجي المخدرات ودعم ترويج هذه السموم بين الأطفال في المدارس ضمن عمل ممنهج يهدف الى توريط أكبر عدد من أطفال وشباب السويداء بتعاطي المخدرات.

زمان الوصل - رصد
(32)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي