أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف: وجود خبراء البراميل في روسيا يؤكد ارتكاب النظام لجرائم حرب في أوكرانيا

أرشيف

قال الائتلاف الوطني السوري إن ما أوردته صحيفة الغارديان البريطانية بخصوص إرسال نظام الأسد خبراء في تصنيع البراميل المتفجرة إلى روسيا، يؤكد ضلوع النظام في شراكة عسكرية مع روسيا في حربها على أوكرانيا وفي جرائم الحرب المرتكبة هناك.

وأضاف الائتلاف في بيانٍ له، إن نظام الأسد لم ينتج للسوريين والعالم سوى القتل والأزمات والإرهاب والميليشيات الإجرامية، فضلاً عن أن استخدامه للبراميل المتفجرة لصالح روسيا اليوم يعد مؤشراً خطيراً على إمكانية ازدياد عدد القتلى والخسائر والتدمير في المدن الأوكرانية، مشيرا إلى أن هذا النوع من السلاح التدميري من أكثر الأسلحة عشوائية، وسبق أن خصصه نظام الأسد لقصف المدن السورية الثائرة بغية تدميرها وقتل وتهجير أهلها.

وشدد الائتلاف في بيانه على دعم وتضامن الشعب السوري مع الشعب الأوكراني، وإيمانه بضرورة إحلال السلام في كل العالم.

وطالب الائتلاف الوطني بفرض العزلة الدولية التامة على نظام الأسد وسحب مقاعده من الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان وكافة المنظمات الدولية؛ نتيجة مسؤوليته عن مئات الجرائم التي ارتكبها وما يزال في سورية وخارجها، ثم محاسبته على هذه الجرائم في محكمة الجنايات الدولية، وتطبيق الانتقال السياسي في سورية وفق قرار مجلس الأمن 2254.

زمان الوصل - رصد
(35)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي