أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ادفع 300 ألف ليرة.. واحصل على جواز السفر فوراً

أصدرت وزارة الداخلية التابعة للنظام، تعميماً أعلنت بموجبه إمكانية الحصول على جواز السفر فوراً ودون الحاجة لحجز دور على المنصة الالكترونية، لكن بشرط دفع مبلغ 300 ألف ليرة سورية.

وأوضح أحد القانونيين في تصريحات لمواقع إعلامية موالية أن قرار منح الجواز الفوري غير متاح للجميع، وإنما فقط لحالات خاصة منها الإقامة الخارجية، تأشيرة الدخول، السفر لعقد الزواج أو للدراسة والعلاج.

وهاجم الكثير من المعلقين والناشطين القرار، حيث تساءل الصحفي الموالي للنظام، صدام حسين، في منشور على صفحته الشخصية في "فيسبوك": "معقول تحولنا لدولة جباية بعدما كنا نتغنى بالاشتراكية؟".

وأضاف: "كيف جواز السفر بيطلع بيوم واحد بـ 300 ألف والعادي بدو للـ 2025".

أما الصحفي المختص بالشأن الاقتصادي، تامر قرقوط، فقد كتب على صفحته معلقاً على القرار: "سوريا.. البلد الوحيد في العالم الذي يبيع جواز السفر لمواطنيه بأعلى الأسعار، ويتيح لغير مواطنيه الدخول إليه بلا تأشيرة أو رسوم".

يشار إلى أن هناك صعوبة في الحصول على جوازات السفر في سوريا منذ تموز العام 2021، بحجة عدم القدرة على طباعة جوازات جديدة، وهو ما أوجد دوراً كبيراً للسماسرة الذين بدأوا يطلبون مبالغ مالية طائلة مقابل استخراج جواز السفر، تحت ضغط الحاجة للكثير من السوريين الذين يرغبون بمغادرة البلد.

وفي شهر شباط الماضي، أعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام عن فتح منصة على الإنترنت، تتيح للسوريين طلب جواز سفر الكترونياً، إلا أن المواعيد كانت بعيدة، بحيث وصلت إلى أكثر من 8 أشهر، وهو ما أوجد تجارة الحصول على المواعيد، عبر سماسرة من داخل دائرة الهجرة والجوازات، الذين راحوا يطلبون مبالغ طائلة تصل إلى أكثر من 200 ألف ليرة سورية، مقابل حجز دور قريب.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(17)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي