أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الليرة السورية تعكس اتجاهها قبيل إغلاق الثلاثاء

قالت مصادر متطابقة تعمل في مجال أسواق العملة بسوريا، لـ"اقتصاد"، إن الليرة السورية عكست اتجاهها نحو التحسن، قبيل إغلاق تعاملات يوم الثلاثاء.

كانت الليرة قد سجلت تراجعاً كبيراً خلال اليومين السابقين، لتهوي إلى 4015 ليرة للدولار الواحد، ظهيرة الثلاثاء.

لكنها عكست اتجاهها نحو التحسن الملحوظ، خلال تعاملات ما بعد عصر الثلاثاء، وحتى الإغلاق مساءً.

ومقارنة بأسعار الظهيرة، تراجع "دولار دمشق"، 30 ليرة، ليسجل قبيل الإغلاق مساءً، ما بين 3935 ليرة شراءً، و3985 ليرة مبيعاً.

وسجل الدولار في حلب وحمص وحماة، نفس أسعار "دولار دمشق"، أو أقل منه بوسطي 10 ليرات.

كذلك تراجع "دولار إدلب"، 30 ليرة، ليصبح ما بين 3910 ليرة شراءً، و3960 ليرة مبيعاً.

فيما تراجع سعر صرف اليورو في دمشق، 10 ليرات، ليصبح ما بين 4220 ليرة شراءً، و4270 ليرة مبيعاً.

وتراجعت التركية في دمشق، ليرتين سوريتين، لتصبح ما بين 238 ليرة سورية للشراء، و248 ليرة سورية للمبيع.

كذلك تراجعت التركية في إدلب، ليرتين سوريتين، لتصبح ما بين 236 ليرة سورية للشراء، و246 ليرة سورية للمبيع.

وتحسن سعر صرف التركية مقابل الدولار في إدلب، بصورة طفيفة، إلى ما بين 16.00 ليرة تركية للشراء، و16.10 ليرة تركية للمبيع.

هذا، وحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 2800 ليرة سورية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(21)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي