أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أردوغان: السويد وفنلندا تحتضنان الإرهابيين

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - الأناضول

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن ألمانيا والسويد وفنلندا تسمح للتنظيمات الإرهابية بتنظيم مسيرات على أراضيها، فيما لا تستجيب لمطالب أنقرة بتسليمها الإرهابيين.

وتطرق الرئيس أردوغان، في تصريحات صحفية عقب أدائه صلاة الجمعة في أحد مساجد إسطنبول، إلى طلب السويد وفنلندا الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "ناتو".

وأضاف: "أجريت اليوم محادثات موسعة مع رئيس الوزراء الهولندي، وغدا سأتباحث مع الجانبين البريطاني والفنلندي".

وذكر أن طلبات الاتصالات جاءت من تلك الأطراف، وأنه سيتباحث مع الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ أيضا، حرصا على عدم انقطاع دبلوماسية الاتصالات الهاتفية، مع أن موقف أنقرة واضح بخصوص عضوية البلدين في الحلف.

وأردف: "التنظيمات الإرهابية تنظم كل أنواع المسيرات في ألمانيا والسويد وفنلندا، وعندما نطالبهم بتسليم الإرهابيين لنا لا يستجيبون".

ولفت الرئيس أردوغان، إلى أن "بي كا كا" مصنف تنظيما إرهابيا لدى الاتحاد الأوروبي، لكن التكتل يحجم عن تصنيف امتداده السوري "ي ب ك" تنظيما إرهابيا.

وشدد على أن "ي ب ك" تنظيم إرهابي منبثق عن "بي كا كا"، لكن رغم هذه الحقيقة الدامغة، فإن دولا أوروبية إضافة إلى الولايات المتحدة تتعامل مع هذا التنظيم وتسانده.

ولفت إلى أن العديد من الدول الأوربية مثل هولندا والسويد وفرنسا، وفي مقدمتها ألمانيا، تحتضن وتساند هذه التنظيمات الإرهابية، رغم كافة الأدلة التي تقدمها تركيا على أن "ي ب ك"، و"بي كا كا" وجهان لعملة واحدة.

وأوضح الرئيس أردوغان أن العديد من دول الاتحاد الأوروبي تسمح للإرهابيين بإلقاء كلمات في برلماناتها، وتوفر لهم الإمكانات وتمدهم بالسلاح والذخيرة.

وجدد تأكيد أنه لا يمكن لتركيا بصفتها دولة متضررة من الإرهاب، الموافقة على انضمام دول داعمة للإرهابيين مثل السويد وفنلندا إلى الناتو، بوصفها منظمة أمنية.

الأناضول
(30)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي