أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دراسة: وفاة أكثر من 9 ملايين شخص بالتلوث حول العالم سنويا

أرشيف

أفادت دراسة صادرة، الأربعاء، بأن تلوث الماء والهواء يودي بحياة أكثر من 9 ملايين شخص حول العالم سنويا.

وذكرت الدراسة التي نشرتها مجلة "لانسيت بلانيتري هيلث" الطبية أن حالة من كل ست حالات وفاة حول العالم سببها تلوث الماء والهواء.

وأضافت أنه خلال العقدين الماضيين ارتفعت الوفيات الناجمة عن أشكال التلوث الحديثة بنسبة 66 بالمئة مدفوعة بالتصنيع، والتمدن غير المنضبط، والنمو السكاني، واحتراق الوقود الأحفوري، وغياب السياسة الكيميائية الوطنية أو الدولية الملائمة".

ولفتت إلى أن أكثر من 90 بالمئة من الوفيات المرتبطة بالتلوث وقعت في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

ووفق الدراسة، فإن تلوث الهواء يسبب سنويا أكثر من 6.5 ملايين حالة وفاة حول العالم، بينما يتسبب الرصاص والمواد الكيميائية الأخرى في حدوث 1.8 مليون حالة وفاة.

وتتجلى الزيادات في الوفيات المرتبطة بالتلوث بشكل خاص في جنوب آسيا وشرق آسيا وجنوب شرق آسيا، على ما جاء في الدراسة.

وفي افريقيا، ما يزال تلوث الماء وتلوث الهواء المنزلي من الأسباب الرئيسية للأمراض والوفيات المرتبطة بالتلوث.

وورد في الدراسة أنه "على الرغم من أن البلدان ذات الدخل المرتفع قد سيطرت على أسوأ أشكال التلوث لديها، إلا أن عددًا قليلاً فقط من البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط تمكنت من جعل التلوث أولوية، وخصصت موارد لمكافحة التلوث، أو أحرزت تقدمًا".

وقال الباحثون في الدراسة إن هناك حاجة إلى اهتمام عاجل للسيطرة على التلوث والوقاية من الأمراض المرتبطة بالتلوث، مضيفين أن معظم الدول لم تفعل شيئًا يذكر للتعامل مع هذه المشكلة الصحية العامة الهائلة.

الأناضول
(13)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي