أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إشبيلية تتأهب لنهائي الدوري الأوروبي مع وصول المشجعين

كأس الدوري الأوروبي في إشبيلية - جيتي

جرى وضع أكثر من خمسة آلاف من عناصر الشرطة والأمن في حالة تأهب قصوى بإشبيلية، بينما تستعد المدينة الإسبانية لاستقبال حشود جماهير ناديي رينجرز وآينتراخت فرانكفورت التي تتوافد لحضور المباراة النهائية في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

تم إغلاق شوارع ونصب حواجز حول المعالم الأثرية، كما جرى تشديد الإجراءات الأمنية في محطات مترو الأنفاق والساحات الرئيسية بالمدينة لمحاولة الحفاظ على النظام، إذ من المتوقع وصول أكثر من خمسين ألف مشجع إسكتلندي وألماني إلى المدينة قبل مباراة الأربعاء.

يأمل كلا من الناديين في إنهاء عقود من اليأس الأوروبي بالفوز بالمباراة النهائية للمنافسة القارية من الدرجة الثانية على ملعب رامون سانشيز بيزخوان بإشبيلية.

لم يفز فرانكفورت بأي لقب أوروبي منذ أكثر من 40 عاما، بينما كان آخر لقب أوروبي لرينجرز قبل 50 عاما.

ويضمن النادي الفائز بالمباراة مكانا تلقائيا فيه في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

يمتلك كلا من الناديين قاعدة جماهيرية ضخمة ومخلصة، ويقوم العديد من المشجعين بالرحلة على الرغم من امتلاكهم تذاكر للنهائي المقرر في ملعب سانشيز بيزخوان الذي تصل سعته إلى 43 ألف متفرج.

تم تخصيص حوالي عشرة آلاف تذكرة فقط لمشجعي كل ناد.

وطالب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) من ليس لديهم تذاكر بعدم السفر إلى إشبيلية، وحذر من مخاطر شراء التذاكر في السوق السوداء.

أعدت المدينة الإسبانية منطقتين للمشجعين - بسعة تزيد على عشرين ألفا لكل منهما - من أجل استيعاب المشجعين الذين لن يتمكنوا من مشاهدة المباراة في ملعب سانشيز بيزخوان.

أ.ب
(24)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي