أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاتحاد الأوروبي: مصدومون من عنف "إسرائيل" ضد مشيعي جثمان أبو عاقلة

شرطة الاحتلال تهاجم جنازة شيرين أبو عاقلة - أ ف ب

أعرب الاتحاد الأوروبي، الجمعة، عن صدمته من استخدام شرطة الاحتلال للعنف تجاه مشيعي جثمان الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة بالقدس الشرقية.

جاء ذلك وفق بيان لممثل الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية سفين كون فون بورغسدورف‎، عقب اعتداء قوات الشرطة الإسرائيلية على مشيعي جثمان أبو عاقلة بالقدس.

وقال بورغسدورف‎: "مصدومون من استخدام العنف في مستشفى القديس يوسف (الفرنساوي) واستخدام القوة المفرطة الذي مارسته الشرطة الإسرائيلية خلال مراسم الجنازة".

وأضاف: "هذا السلوك غير المبرر، ولا يمكن أن يؤدي إلا إلى زيادة التوتر (..) الصحفية شيرين أبو عاقلة تلقت رغم كل ذلك وداعًا مشرفًا في كنيسة القديس أندرو ومقبرة جبل صهيون".

كما أشار إلى أن ممثلي الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء حضروا جنازة شيرين أبو عاقلة في القدس الشرقية المحتلة.

وفي وقت سابق الجمعة، هاجمت الشرطة الإسرائيلية، فلسطينيين بعد شروعهم في تشييع الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة بالقدس الشرقية.

وحاول المشيعون الفلسطينيون الخروج من المستشفى الفرنسي، في حي الشيخ جراح، وهم يحملون جثمان "أبو عاقلة"، وسط ترديد شعارات وطنية والتلويح بالأعلام الفلسطينية.

ولكنّ قوات كبيرة من الشرطة هاجمت باحة المستشفى، وسط إطلاق قنابل الصوت، والاعتداءات بالضرب، ما أجبر المشيعين على التراجع.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان، إن "عشرات الفلسطينيين أصيبوا خلال اقتحام الشرطة الإسرائيلية للمستشفى الفرنسي.

في المقابل أوضحت الشرطة الإسرائيلية، في بيان، "قيام مشاغبين بخرق القانون، وأعمال شغب واستغلال الجنازة، والإخلال بالنظام قبل بداية المراسم".

وأضاف البيان: "تجمع المئات خارج المستشفى الفرنسي في الشيخ جراح وبدأوا يرددون هتافات تحريض قومية (..) وقرب خروج الجنازة من المستشفى بدأ إلقاء الحجارة باتجاه أفراد الشرطة، ما اضطر أفراد الشرطة إلى تفريق حشد المتظاهرين".

وصباح الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل مراسلة قناة الجزيرة القطرية شيرين أبو عاقلة (51 عاما) جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين.

واتهمت كل من السلطة الفلسطينية وشبكة "الجزيرة"، "إسرائيل" بتعمد قتل أبو عاقلة بإطلاق النار عليها، بينما كانت تمارس عملها، فيما قال الجيش الإسرائيلي إن تقديراته الأولية تفيد بأنها "قُتلت برصاص مسلحين فلسطينيين".

وأبو عاقلة من مواليد مدينة القدس عام 1971، ومن أوائل مراسلي قناة الجزيرة التي انضمت إليها عام 1997.

الأناضول
(49)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي