أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حملة ضد مروجي المخدرات في إدلب

عنصران من "تحرير الشام" في ريف إدلب - أرشيف

نفذ "جهاز الأمن العام" التابع لـ"هيئة تحرير الشام" يوم الإثنين، حملة واسعة النطاق بالتعاون مع جهاز الشرطة التابع لـ"حكومة الإنقاذ" الذراع المدنية للهيئة في منطقة إدلب، طالت عدة مناطق من محافظة إدلب، شمالي غرب سوريا.

وأكدت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، أن نحو 1000 عنصر من جهاز الأمني العام وعناصر الشرطة التابعين لـ"هيئة تحرير الشام" نفذوا يوم أمس الاثنين، حملة واسعة النطاق في بلدتي "سرمدا" و"أطمة" وتجمع المخيمات شمال محافظة إدلب، ومدن "جسر الشغور وحارم وسلقين" وريفها شمالي غرب محافظة إدلب، وإدلب المدينة ضد مروجي ومتعاطي المخدرات.

وأوضحت المصادر أن "الحملة استهدفت الأماكن الرئيسية الخاصة بأصحاب ترويج المخدرات، بالإضافة لبعض منازل المتعاطين"، مُشيرةً إلى أن "جهاز الأمن العام وجهاز الشرطة اعتقلا ما يزيد عن 200 شخص، أغلبهم في مدينة إدلب ومنطقة سرمدا شمال المحافظة".

ولا تزال الحملة قائمة من قبل "هيئة تحرير الشام" في المنطقة، بالتزامن مع انتشار أمني مكثف على الحواجز وتفتيش المارة والسيارات، في ظل طوق أمني فرضته بعض المجموعات على أماكن ترويج المخدرات الرئيسية.

وكان "جهاز الأمن العام" قد أعلن في 20 مارس/ آذار الفائت عن ضبط شحنة مخدرات، وقالت إدارة معبر "دير بلوط" التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" إن الشحنة مؤلفة من 4 ملايين حبة كبتاغون، كانت معدة للتهريب إلى تركيا.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي