أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

موافقة اولية على ادراج 8 قرى سورية على لائحة التراث العالمي

 ابدى خبراء تابعون لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) الاحد خلال زيارتهم لسوريا "موافقتهم الاولية" على ادراج ثماني قرى اثرية سورية على لائحة التراث العالمي.
وهذه المواقع هي قلعة سمعان وقرية الرفادي وست الروم والشيخ بركات التابعة لمحافظة حلب (شمال) شعار اليونسكو في مقر المنظمة في باريس في 2001وبراد وكفر نبو وخراب شمس وبرج حيدر التابعة لمحافظة ادلب (شمال).
وقال المدير العام لمديرية الاثار والمتاحف بسام جاموس لوكالة فرانس برس "لقد حققت القرى الثماني التي زارها وفد مكون من كبار الخبراء في اليونسكو نجاحا اوليا لتسجيلها على لائحة التراث العالمي من ناحية التاهيل والتوظيف والمشاهد الطبيعية وعدم وجود مخالفات فيها".
ويتكون الوفد من المستشار الفرنسي ايف دوج ومديرة التراث في وزارة الخارجية الفرنسية رضا فراوه ومنسقة الاتفاق بين فرنسا واليو نسكو اريانا ارديسي.
واكد ايف دوج لوكالة فرانس برس "لقد اخترنا المواقع الثمانية الاكثر تميزا من بين حوالي 700 موقع اثري موزع بين حلب وادلب".
واضاف "اننا لم نختر مع اليونيسكو الموقع الاثري بحد نفسه ولكننا اخذنا بعين الاعتبار مجمل المشهد الثقافي الذي يحتضنه (...) وقد شاهدنا بين حلب وادلب سلسلة من المواقع التي تشكل هذا المشهد المحافظ على وضعه الاصلي بشكل تام تقريبا".
وعبر دوج عن امله الكبير بضم هذه المواقع الى لائحة التراث العالمي مؤكدا انه "تم قبول الملف الذي قدمته سوريا في شباط/فبراير الماضي مما يعتبر مرحلة متقدمة وسيتبعها زيارة لخبراء لمنظمة ليكوموس في تموز/يوليو ثم اجتماع اللجنة المقررة والمكونة من 24 بلدا للموافقة على الترشيح في حزيران/يونيو 2011".
من جهتها قالت لينا قطيفان مديرة ادارة المواقع الاثرية السورية "ان اضافة هذه المواقع على لائحة التراث العالمي يفيد في الترويج لتاريخ ولحضارة سوريا والترويج السياحي لها بالاضافة الى الاستفادة من معونات لتطوير المنطقة.

AFP
(11)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي