أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"نيسان" نطور مع "ناسا" نوعا ثوريا من البطاريات الكهربائية

أعلنت شركة نيسان اليابانية لصناعة السيارات اليوم الجمعة أنها تعمل مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا على نوع جديد من البطاريات للسيارات الكهربائية، والذي يعد بشحن أسرع وأخف وزنا وأكثر أمنا.

بطارية الحالة الصلبة بالكامل ستحل محل بطارية الليثيوم أيون المستخدمة الآن لإطلاق منتج 2028 وإطلاق مصنع تجريبي في العام 2024، وفقا لنيسان.

بطارية الحالة الصلبة بالكامل مستقرة بدرجة كافية لاستخدامها في أجهزة تنظيم ضربات القلب. عند الانتهاء منها، ستكون حوالي نصف حجم البطارية الحالية وسيتم شحنها بالكامل في 15 دقيقة، بدلا من بضع ساعات.

صرح نائب رئيس الشركة كازوهيرو دوي للصحفيين أن التعاون مع برنامج الفضاء الأمريكي، وكذلك مع جامعة كاليفورنيا سان دييغو، يتضمن اختبار مواد مختلفة.

وقال: "تحتاج كل من وكالة ناسا ونيسان إلى النوع نفسه من البطاريات".

أضاف أن نيسان ووكالة ناسا تستخدمان ما يسمى "المنصة المعلوماتية للمواد الأصلية"، وهي قاعدة بيانات محوسبة، وذلك لاختبار تركيبات مختلفة لمعرفة ما هو الأفضل بين مئات الآلاف من المواد.

الهدف هو تجنب استخدام مواد باهظة الثمن مثل المعادن النادرة اللازمة لبطاريات الليثيوم أيون.

قال دوي ومسؤولون آخرون في الشركة إن نيسان تعتمد أيضا على تجربتها التاريخية مع سيارة "ليف" الكهربائية، التي دخلت السوق لأول مرة في العام 2010 وباعت أكثر من نصف مليون وحدة على مستوى العالم، على الرغم من اختلاف تكنولوجيا البطاريات.

أشار مسؤولو الشركة إلى أن بطارية السيارة "ليف" لم تتعرض لأي حوادث كبيرة على الطرق، ولا يزال بعض أجزاء التكنولوجيا شائعا، مثل تصفيح خلية البطارية.

تعمل شركات صناعة السيارات الأخرى، بما في ذلك منافستها اليابانية تويوتا موتور وكذلك شركة فولكسفاغن الألمانية وشركتا فورد موتور وجنرال موتورز الأمريكيتان، على بطاريات الحالة الصلبة بالكامل.

في الآونة الأخيرة، قالت شركة جنرال موتورز وشركة هوندا اليابانية لصناعة السيارات إنهما تعملان معا على إنتاج الجيل القادم من السيارات الكهربائية.

أ.ب
(22)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي