أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تبرئة شابين سوريين من تهمة اغتصاب قاصر في ألمانيا

أرشيف

أًصدرت محكمة "لونيبورغ الجزئية" في ألمانيا حكماً بتبرئة الشابين السوريين "شادي. أ " (25 عاما) و"محمد.ت" (25 عاما)، في الاستئناف المقدم من قبل محاميهما، وذلك بعد تلقيهما حكماً مع وقف التنفيذ في المرحلة السابقة من المحاكمة.

وذكرت صحيفة "بيلد" التي أوردت الخبر أن هذا كان تحولاً مفاجئاً في المحاكمة، واتهم كل من الشابين السوريين قبل ستة أعوام باغتصاب قاصر تبلغ من العمر 14 عاما في سكن  في منطقة "دانين بيرغ" الألمانية.  وبحسب الصحيفة فقد كان الشابان اللذان نفيا التهمة مراهقين وقت ارتكاب الجريمة، وتم الحكم في السنة الماضية بسجن (شادي.أ)  سنتين مع وقف التنفيذ تحت المراقبة، و18 شهرًا لشريكه، بالإضافة إلى غرامة قدرها 500 يورو لكل منهما".

تقول الصحيفة إن السبب في تبرئة المتهمين بعد حكم الاستئناف كان وفقاً للمحكمة، إن الضحية المزعومة "أنيكا" (20 عاما)، تم تغيير الاسم ورطت  نفسها في تناقضات في بيانها  والذي تم حجبه عن الجمهور.

كما يقول القضاة إنه لم يكن هناك اغتصاب! كان المتهمون سعداء بحسب الصحيفة، فيما كان هناك "عدم استيعاب" من قبل عائلة الفتاة، وتنقل عن محاميهم (باسكال. أكرمان) محامي المدعي: "إن هذا كان سوء تقدير واضح!  إن الافتراض بأن شهادتها ليست ذات مصداقية هو فضيحة".

واعتبرت الصحيفة أن أحكام البراءة صفعة على وجه امرأة شابة شجاعة، فيما قالت والدة "أنيكا": "انهارت ابنتي بعد القرار،  إنه كابوس أن يتم تصنيفها الآن كاذبة".

ترجمة: حسن قدور - زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي