أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. وفاة شاب تحت التعذيب في سجن "صيدنايا"

بعد 4 أعوام قضاها في السجن - نشطاء

سلم نظام الأسد أمس الأحد، جثة الشاب "محمد عمار الزعبي" البالغ من العمر 24 عاماً، لذويه في مدينة "طفس" غربي درعا، بعد 4 أعوام قضاها في سجن "صيدنايا العسكري" سيء الصيت.

وأكدت مصادر من داخل المدينة لـ"زمان الوصل" أن ذوي الضحية، دفنوا جثة ابنهم بعد تسلمها من قوات الأسد، مؤكدة أنه قضى تحت التعذيب في السجن الذي يطلق عليه اسم "المسلخ البشري" لهول ما يسمع المرء عن انتهاكات تجري داخله بحق السوريين.

وشددت المصادر على أن ذوي الشاب حاولوا كثيرا على مدى 4 أعوام معرفة مصير ابنهم الذي اعتقل على حاجز عسكري، مشيرة إلى أنهم دفعوا أموالا طائلة لضباط النظام لكن دون جدوى.

زمان الوصل
(106)    هل أعجبتك المقالة (73)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي