أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انسحاب وزيري "الدفاع والداخلية" في المؤقتة من حفل بذكرى الثورة في "تل أبيض"

الوفد خرج من مكان الاحتفال بعد فترة وجيزة بعد جلوسهم

انسحب وزيرا الدفاع والداخلية في الحكومة السورية المؤقتة يوم الثلاثاء من احتفالية نظمها "الفيلق الثالث" في "الجيش الوطني" بالذكرى الحادية عشرة لانطلاق الثورة السورية في مدينة "تل أبيض" شمال الرقة.

وأفاد مصدر مطلع بانسحاب وزير الدفاع العميد الطيار "حسن الحمادة" ووزير الداخلية العقيد "محي الدين هرموش" مع وزير الصحة ومرافقيهم من احتفالية ذكرى الثورة التي نظمتها قيادة الفيلق الثالث في ملعب "تل أبيض"، بسبب عدم حجز مكان بالمنصة الرئيسية في الملعب وتخصيصها لقيادة "الجبهة الشامية" (الفيلق) "أبو أحمد نور" ومرافقيه إلى جانب "عبد المنعم زين الدين"، الذي ألقى كلمته بعد تأخر دخوله من تركيا يوم أمس.

وقال المصدر لـ "زمان الوصل" إن الوفد خرج من مكان الاحتفال بعد فترة وجيزة بعد جلوسهم بعيدا عن المنصة بين حشود المحتفلين، مشيرا إلى عدم حضور رئيس الائتلاف الوطني السوري "سالم المسلط"، رغم وجوده بالمنطقة وحضوره احتفالات الشمال السوري بذكرى انطلاق الثورة واحتفال النوروز في "عفرين".

في المقابل، ذكر المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع إن "الحمادة" "قام بزيارة تفقديّة إلى قطاعات الفيلق الثالث في مدينة تل أبيض شمالي محافظة الرقة، رافقه عدد من الضباط والقادة"، دون الإشارة للاحتفال.

وكان "المسلط"، ورئيس الحكومة السورية المؤقتة "عبد الرحمن مصطفى"، إلى جانب عدد من أعضاء الائتلاف الوطني حضروا مظاهرات مدينة "مارع" بريف حلب بمناسبة الذكرى الحادية عشرة للثورة السورية، تخللها توتر وصفه المسلط بـ"الإشكال البسيط" وذلك بسبب انصراف الوفد خلال كلمة القيادي العسكري "أحمد نور".

زمان الوصل
(47)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي