أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشرطة الألمانية تداهم جمعية إسلامية بتهمة ارتباطها بتنظيم "الدولة"

في مدينة "دورتمونت" - رويترز

ذكرت صحيفة "بيلد" الالمانية، أن عناصر الشرطة المدججين بالسلاح والمصحوبين بالمدرعات اقتحموا مسجداً في مدينة "دورتمونت"، فجر الخميس، وهم يهتفون بصوت عال "الشرطة"، مشيرة إلى أن المبنى المذكور يتبع لـ"الجمعية الثقافية الاسلامية" في دورتموند.

ونقلت الصحيفة عن المحققين قولهم، إن "هذا المركز دفع مقاتلي التنظيم للسفر إلى سوريا.. وللجمعية أيضًا اتصالات مع دعاة سلفيين بارزين في جميع أنحاء البلاد. كما كان للجمعية اتصالات وثيقة مع شبكة (أبو ولاء) ، التي كانت تابعة فعليا لتنظيم الدولة الجهادي في ألمانيا".

وقالت: "داخل المبنى وجد الضباط بعض المسلمين يصلون. لم يكن بحوزة محققي أمن الدولة أي مذكرات توقيف، لكنهم قدموا للحاضرين أمر حظر ومذكرة تفتيش. كما تم تفتيش منازل أعضاء الجمعية في أماكن أخرى بالمدينة".

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الشرطة "أوليفر بيلر"، قوله: "حسب علمنا، إنها جمعية توجه جهودها ضد النظام العام الحر، وأيضًا ضد التفاهم الدولي. وهذا هو سبب حظر هذه الجمعية بموجب المادة 9 من القانون الأساسي وقانون الجمعيات".

وأوضحت الصحيفة أن "المفوضين صادروا أصول الجمعية وحصلوا على أدلة. كما تم استخدام كلب بوليسي خاص يمكنه العثور على ناقلات البيانات"، مشيرة إلى أن المسؤولين "يأملون في العثور على أكبر قدر ممكن من المواد التي تثبت خطورة الجمعية".

وأفادت بأن وزير الداخلية "هربربت رول" قال في بيان صحفي يوم الخميس: "ما أغلقناه اليوم كان عبارة عن مركز للإسلاميين. وضع هذا المسجد الأفكار الإسلامية في رؤوس الناس وجند أفرادًا جددًا للحرب في سوريا والشرق الأوسط. والدولة الدستورية لا تسمح للناس بالتواصل أو تحريض الآخرين أو أن يصبحوا متطرفين هنا".

وأشارت إلى انه تم حظر جمعية "Naturalislam" وحلها، والسبب كونها "كانت موجة ضد النظام الدستوري وفكرة التفاهم الدولي. كما انها قريبة من أيديولوجية تنظيم "الدولة"، حيث تم إرسال ما لا يقل عن سبعة رجال إلى مناطق القتال في سوريا".

وبحسب "ريول"، تمت مصادرة أصول النادي وتأمين الأدلة منذ صباح الخميس، بما في ذلك الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة ووسائط التخزين وسيارة. كما تمت مصادرة أصول حسابية تبلغ حوالي 54000 يورو.

زمان الوصل
(44)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي