أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انهيار أجزاء كبيرة من سور قلعة حمص الأثرية والنظام يقف متفرجا

قلعة حمص - أرشيف

أكدت مصادر محلية انهيار أجزاء من سور قلعة حمص الأثرية الواقعة في الجزء الجنوبي الغربي من المدينة القديمة، دون أن يتحرك النظام الذي يسيطر على المنطقة من أجل ترميم القلعة الأثرية.

ونقلت وسائل إعلام موالية عن مدير آثار حمص "حسام حاميش"، تأكيده حدوث انهيارات من السفوح التدعيمية المحيطة بالقلعة في الجهة الشرقية الشمالية للسور، مشددا على أن نسبة هذه الانهيارات 10% من مساحة السفوح، وكانت قد انهارت يوم الثلاثاء نتيجة الامطار الغزيرة التي هطلت في المدينة، ما أدى لانهيار جزء من السفح.

وقال: "كان هناك مشروع للتدعيم والتصفيح الحجري للقلعة ما قبل الأزمة، لكنه توقف بسبب الحرب، وننسق حالياً مع وزارة الدفاع للقيام بتدعيم إسعافي ريثما يتم اعداد دراسة جديدة لتدعيم السفوح كاملة، كون ملكيتها تعود لها بينما نحن معنيون كسجل أثري".

يشار إلى أن قلعة حمص تقع في الطرف الجنوبي الغربي للمدينة القديمة على تل شكله مخروط ناقص يرجح أن أسفله طبيعي صخري و أعلاه صناعي و جوانبه مبلطة بصفائح من الحجر الأسود, وهي أقدم موقع تم السكن فيه من حوالي 2400 ق.م.

زمان الوصل - رصد
(32)    هل أعجبتك المقالة (54)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي